اخبار ليبيا الان

إرهابيون فارون من بنغازي يقاتلون الجيش ضمن صفوف مجموعات الوفاق المسلحة

طرابلس-العنوان

أظهر رصد شعبة الإعلام الحربي للإرهابيين الذين يقاتلون في صفوف مجموعات الوفاق المسلحة عبر إصدار “كشف اللئام عن حقيقة حشد اللئام” عدد من العناصر الإرهابية الفارة من مدينة بنغازي.

وأظهر الجزء السابع من إصدار “كشف اللِثام عن حقيقة حشد اللِئام” الإرهابي مهند التاجوري من منتسبي مجلس شورى بنغازي وهو من سكان مدينة بنغازي وتابع لكتيبة 17 فبراير الإرهابية المنضوية تحت مجلس شورى بنغازي.

 مهند التاجوري هو شقيق الإرهابي أحمد التاجوري الذي قتل عام 2018 أثناء محاولة تقدمه مع ميليشا الجضران الإرهابية وشارك في الاشتباكات ضد القوات المسلحة في قاريونس وقنفودة.

 تمكن التاجوري من الفرار باتجاه مصراتة ومنها إلى طرابلس وتم رصده اثناء مشاركته مع مجموعات الوفاق المسلحة في العاصمة طرابلس وذلك بعد نشره مقاطع وصور توضح تواجده في محاور القتال.

كما أظهر الإصدار الإرهابي مصطفى فرج الرملي وهو من سكان منطقة أخريبيش في بنغازي وهو تابع لمجلس شورى بنغازي وشارك في المعارك ضد القوات المسلحة في منطقة الصابري واخريبيش.

 تمكن الرملي من الفرار من أخريبيش منذ 2016 باتجاه مصراتة وانضم إلى سرايا بنغازي وشارك معهم في محاولة تقدمهم باتجاه بنغازي وتم رصده أثناء مشاركته مع مجموعات الوفاق المسلحة في العاصمة طرابلس ذلك بعد نشر مقاطع وصور توضح تواجده في محاور القتال.

وأظهر الإصدار أيضا الإرهابي عبد الله محمد الملقب بـ “دقمة” وهو من سكان مدينة بنغازي وتابع لدرع ليبيا 2 المنضوي تحت مجلس شورى بنغازي.

شارك “دقمة” في المعارك ضد القوات المسلحة في بنغازي وتمكن من الفرار عام 2016 إلى مدينة مصراتة انضم إلى قوة الدعم الخاصة بمصراتة.

وشارك “دقمة” مع سرايا الدفاع في الهجوم الذي قاده الارهابي أحمد التاجوري على قاعدة براك الشاطئ، وانضم إلى مجموعات الوفاق المسلحة وتحديدا في الكتيبة 101 للقتال ضد القوات المسلحة في طرابلس، وتم رصده أثناء مشاركته مع مجموعات الوفاق المسلحة في العاصمة طرابلس وذلك بعد نشره مقاطع وصور توضح تواجده في محاور القتال.

وأظهر الإصدار الإرهابي سعد التاجوري وهو من سكان مدينة بنغازي وتابع لكتيبة 17 فبراير الأرهابية المنضوية تحت مجلس شورى بنغازي وهو ابن عم الإرهابي أحمد التاجوري الذي قتل عام 2018 أثناء محاولة تقدمه مع ميليشيا الجضران الإرهابية شارك في المعارك ضد القوات المسلحة في بنغازي انضم إلى سرايا بنغازي وشارك معهم في محاولة تقدمهم باتجاه بنغازي، تم رصده اثناء مشاركته مع مجموعات الوفاق المسلحة في العاصمة طرابلس وذلك بعد نشره مقاطع وصور توضح تواجده في محاور القتال.

وأظهر الإصدار أيضا الإرهابي يحي العريبي الملقب “الجن” وهو من سكان مدينة بنغازي مواليد 1995 تابع لدرع ليبيا 2 التي كان يأمرها الإرهابي بوكا العريبي والمنضوية تحت مجلس شورى بنغازي، وشارك “الجن” في القتال ضد القوات المسلحة في بنغازي وشارك مع سرايا بنغازي أثناء محاولة تقدمهم على مدينة بنغازي كما شارك مع سرايا بنغازي أثناء هجومها الإرهابي على قاعدة براك الشاطئ وقتل في مواجهات طريق المطار في 20 يونيو الجاري اثناء مشاركته مع مجموعات الوفاق المسلحة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة العنوان الليبية

صحيفة العنوان الليبية

أضف تعليقـك

تعليق

  • mmxx
    نامل من القيادة العامة الرشيدة الحكيمة المتمثلة في وولي امرنا المشير لا يتوقف في هذه المعركة بل هي معركة دين ومنهج وانتصار للمنهج السلفي في برقة وليبيا عامة فنقول
    ياقيادة عامة يا مشيرنا هيا زيدهم فان جنودك وأتباعك من التيار السلفي ينتظروا أكثر من هذا
    ابيدوهم زيدوهم هذا الكلام يامشير نبو اكثر من هكي
    ياحكماء يامشايخ ما تعبو ا نفسكم لانبو منكم حد
    لا نريد فرج اقعيم ولا الوكواك ولا بلعيد الشيخي ولا بوخمادة ولا السراج ولا باشاغا ولا الناضوري ولا البرعصي ولا امطلل ولا اي حد فكلهم جنود عند المشير
    المشير المشير المشير ياخنازير حتى ولو قدمت مع المشير فانكم جنود عنده ياجبناء
    بالرغم من كثرة النصائح من علماء السلفية منهم العلامة رسلان والفوزان والمدخلي وغيرهم ولكن بدون جدوى
    فالي الكل الي الجميع من خرجوا على ولي امرنا الشرعي الصائم الشهيد معمر العقيد
    الي من يسموا انفسهم بالثوار وكل التشكيلات المسلحة سواء كانوا صغار كباء نساء رجال اطباء مهندسون محامون رجال اعمال فنيون طلبة غيرهم فكلهم يعتبروا من الخوارج لانهم خرجوا على ولي امرنا الشرعي فاقول لكم مازال ماشفتوا شي ايها الاوغاد
    مازال ماشفتوا شي يامن تدعون انفسكم بالثوار او السلفية او ا مكافحة الجريمة و يا ردع الخونة
    فان الشباب السلفية الحقيقيين في بنغازي الكرامة لن يبقوا مكتوفي الايدي حتى ندمر كل من خرج علي ولي امرنا الشهيد الصائم معمر القذافي و هلاك كل من خان سنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وخان اخواننا في التيار السلفي في ليبيا
    نحن عندنا في التيار السلفي بليبيا كل من خرج عن ولي امرنا الشهيد معمر القذافي ايا كان سواء عسكرييون او مدنييون اطباء او مهندسون او غيرهم او منضمون للسلفية نرو فيه من الخوارج لانه خرج على ولي امرنا الشرعي يا مبتدعة يا مجرمين .
    وهذه احدى وصايا الشيخ العلامة رسلان والفوزان ومحمد و ربيع المدخلي يا ردع الخونة فالسلفية منكم براء
    اخوكم حسين الدرسي الليثي بنغازي ـ احد جنود المشير خليفة حفتر و القادة محمود الورفلي واشرف الميار وعبدالفتاح بن غلبون فهؤلاء قادتي وأمرائي الشيخ رسلان و ربيع ومحمد المدخلي والفوزان و يا فسقة يا خائني السلفية في كل ليبيا يا مبتدعة يا مجرمين .