ليبيا الان

السراج يُقدّم عرضا ل"أوضاع ليبيا" أمام شخصيات في القاهرة

أطلق رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فايز السراج مواقف سياسية لافتة خلال لقائه بضعة شخصيات سياسية وإعلامية ليبية، على هامش زيارته إلى القاهرة، لافتا إلى أنه يترك لمجلس النواب حق تقدير موعد عقد جلسة البرلمان، لمنح الثقة إلى الحكومة، مبديا استغرابه من أفعال رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، إذ قال السراج إنه ذهب إلى منزله وتناولا سوية “الخبز والملح”، وأنه مد يد التعاون أكثر من مرة، لكن صالح يرفض هذا التواصل، كاشفا أنه في زيارته الحالية إلى القاهرة طلب اللقاء معه أيضا،لكنه سافر دون أن يجيب طلبه.

وكشف السراج خلال اللقاء الذي امتد إلى نحو أربع ساعات، إنه استعد فعلا لزيارة مدينة بنغازي، لكنه تلقى نصائح من أعيان وشخصيات المدينة بعدم المغامرة، على اعتبار أنهم لا يستطيعون تأمين الحماية له، مؤكدا أن الأمر تكرر أيضا مع رغبته في زيارة الجنوب، معلنا أن لديه رغبة في التواصل مع الجميع، وأن يكرر مستقبلا هذا التواصل، حتى لو لم يأت بنتيجة، علما أن السراج إلمح إلى “طلبات سياسية” يتوجب عليه تلبيتها قبل زيارته مدنا ليبية، لكنه قال إنه يجهل هذه المطالب.

وفي شأن قائد الجيش الوطني خليفة حفتر أكد السراج أن المعضلة مع حفتر هي عدم اعتراف الأخير بالقيادة السياسية للمجلس الرئاسي، لكنه لفت إلى أنه ليس نادما على زيارته، وأنه مستعد لتكرار هذه الزيارة في أي وقت، ملمحا إلى أنه توقع أن يكون العضو المُقاطع علي القطراني “محضر خير” بين المجلس وحفتر، لكن الأخير قاطع جلسات ونشاطات المجلس الرئاسي.

وحول معضلة قوات “الأمن الرئاسي” قال السراج إن دور هذه القوات هو حماية المقرات الرسمية، لتسهيل عمل الوزراء، وكبار القيادات في المقرات الحكومية، إذ لفت السراج إلى أن بعض حالات الاعتداء على خدمات الطاقة تأتي بسبب عدم القدرة على وقف اعتداءات مجهولة، متسائلا عن كيف يمكن تسليم هذه المهمة إلى قوات لا تعترف بالمجلس الرئاسي.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية

قناة 218 الليبية

أضف تعليقـك