اخبار ليبيا الان

سفينة إنقاذ مهاجرين تخترق المياه الإيطالية وسالفيني يهدد بنشر قوات أمنية

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

دخلت سفينة إنقاذ، تابعة لمنظمة «سي ووتش» الألمانية غير الحكومية وعلى متنها 24 مهاجراً أنقذوا قبالة ليبيا، إلى المياه الإيطالية متجاهلة تحذيرات خفر السواحل، في وقت جدد فيه وزير الداخلية، ماتيو سالفيني، التأكيد على عدم السماح بإنزال المهاجرين، مهددًا بنشر قوات أمنية في ميناء لامبيدوزا، الذي من المنتظر أن تصل إليه السفينة.

وقالت قائدة سفينة «سي ووتش» كارولا راكيت (شابة ألمانية الجنسية) في تغريدة: «لقد قررت الدخول إلى ميناء لامبيدوزا.  أنا أعرف بماذا أخاطر، لكن الـ42  شخصاً، الذين تمّ إنقاذهم من الغرق، الآن على متن السفينة قد استنفدوا قواهم. أنا سآخذهم إلى بر الأمان».

وأضافت قائدة السفينة، التي تحمل العلم الهولندي، «في 14 يومًا، لا حل سياسيًا ولا قانونيًا، أوروبا تخلت عنّا.  قائد السفينة ليس لديه خيار».

وشدد وزير الداخلية الإيطالي في مؤتمر صحفي على أنه «لا يمكن للحكومة الهولندية أن تغض الطرف. السفينة ترفع علم هولندا، تجاهلت الحظر، وتتجه الآن إلى لامبيدوزا. إنه عمل استفزازي وعدائي.  لقد راسلت في السابق نظيري الهولندي. وأنا الآن راض بأن السفير الإيطالي في لاهاي يتخذ خطوة رسمية تجاه الحكومة الهولندية. إيطاليا تستحق الاحترام (..) نتوقع من هولندا أن تتحمل مسؤوليتها تجاه المهاجرين على متن السفينة».

وفي إشارة إلى جنسية المنظمة غير الحكومية التي تدير السفينة، تساءل الوزير الإيطالي، قائلًا: «هل التزمت ألمانيا الصمت تجاه قبطان سي ووتش؟  أتساءل كيف يمكن للحكومة الألمانية أن تسمح لشخص أن يقول أنا بيضاء وغنية وأحمل الجنسية الألمانية،  لن أهتم بالقوانين الإيطالية».

وجدد سالفيني في تغريدة لاحقة تهديداته، قائلًا: «نحن على استعداد لصد أي نوع من عدم الشرعية».

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من بوابة الوسط

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط

أضف تعليقـك