اخبار ليبيا الان

قبائل ترهونة تحذر من مغبة أي اعتداء على ﻣﻄﺎﺭ ﺑﻨﻲ ﻭﻟﻴﺪ

حمل مجلس أعيان وحكماء وقبائل ترهونة البعثة الأممية مغبة تنفيذ التهديدات التي أطلقتها غرفة عمليات المنطقة الغربية التابعة لحكومة الوفاق بشأن قصف مطار بني وليد المدني.

وقال المجلس في بيان، إن التهديد بقصف ﻣﻄﺎﺭ ﺑﻨﻲ ﻭﻟﻴﺪ ﻓﻲ ﺣﺎﻝ ﻋﺪﻡ ﺗﻮﻗﻒ ﺭﺣﻼﺕ ﺍﻹﻏﺎﺛﺔ ﺍﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﻫﻮ ﺩﻟﻴﻞ ﺁﺧﺮ ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﻣﺎ ﻳﺴﻤﻰ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺍﻟﻮﻓﺎﻕ ﻟﻴﺴﺖ ﻟﺪﻳﻬﺎ ﺃﻱ ﺳﻴﻄﺮﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻠﻴﺸﻴﺎﺕ.

وأضاف أن تلك التهديدات تؤكد أنه ﻟﻴﺲ ﻫﻨﺎﻙ ﺃﺩﻧﻰ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻌﺎﻃﻲ ﺍﻹﻳﺠﺎﺑﻲ ﻣﻊ ﺍﻟﻘﻮﺍﻧﻴﻦ ﻭﺍﻟﻤﻌﺎﻫﺪﺍﺕ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ ﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﻀﺮﻭﺭﺓ ﺍﻟﺤﻔﺎﻅ ﻋﻠﻰ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻤﺮﺍﻓﻖ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪﻡ ﺧﺪﻣﺔ ﻭﺩﻋﻤﺎ ﻟﻸﻏﺮﺍﺽ ﺍﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ.

واستغرب ﻣﺠﻠﺲ ﻣﺸﺎﻳﺦ ﺗﺮﻫﻮﻧﺔ ﺻﻤﺖ ﺍﻟﺒﻌﺜﺔ ﺍﻷﻣﻤﻴﺔ ﻟﻠﺪﻋﻢ ﻓﻲ ﻟﻴﺒﻴﺎ ﺣﻴﺎﻝ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺘﻬﺪﻳﺪﺍﺕ، ﻭﻋﺪﻡ ﺍﻟﺮﺩ ﻋﻠﻴﻬﺎ، مؤكدا أن ﺴﻴﺎﺳﺔ ﺍﺯﺩﻭﺍﺟﻴﺔ ﺍﻟﻤﻌﺎﻳﻴﺮ ﻭﺍﻟﻜﻴﻞ ﺑﻤﻜﻴﺎﻟﻴﻦ ﻟﻢ ﺗﻌﺪ ﺗﻨﻄﻠﻲ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻠﻴﺒﻴﻴﻦ ﺍﻟﺸﺮﻓﺎﺀ !! .

وحمل حكماء ترهونة مسؤولية ﺃﻱ ﺍﻋﺘﺪﺍﺀ ﻳﺘﻌﺮﺽ ﻟﻪ مطار بني وليد، مؤكدا أنها ﺳتتصرف ﺣﻴﺎﻝ ﺫﻟﻚ ﺑﻤﺎ ﻳﻤﻜﻨهﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻣﻊ أهل ﺑﻨﻲ ﻭﻟﻴﺪ ﻋﻠﻰ مرافقهم ومكتسباتهم وأن لديهم  ﻣﻦ ﺍﻟﺨﻴﺎﺭﺍﺕ ﻣﺎ ﻳﻜﻔﻲ لحماية وﺗﺄﻣﻴﻦ ﻣﻨﺎﻓﺬﻫﻢ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻷﻏﺮﺍﺽ ﺍﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من بوابة أفريقيا الاخبارية

عن مصدر الخبر

بوابة افريقيا الاخبارية

بوابة افريقيا الاخبارية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • بالرغم من ان الجيش الوطنى قادر على قصف مطارى معتيقة ومصراطة فلم يهدد بذلك رغم انهما يستخدما ليس لجرحى او قتلى بل اسلحة من تركيا هذا هو الفرق بين جيش ملتزم بالقوانين الدولية ومليشيات ارهابية مجرمة وقد راينا من قبل اللواء احمد المسمارى فى مؤتمر صحفى عن نقل جرحى حكومة ما يسمى بالوفاق الى تونس قال ان نقل الجرحى عمل انسانى ونرى من يهدد بهذا وصل الى حالة الافلاس بعد خسائر كبيرة فى محاور القتال جنوب طرابلس ويريد ان يوهم اتباعه بانهم لديهم القدرة الهجومية ولكن بغباوته اثبت العكس اثبت ضعفا كبيرا الرد عليه بدأ فى الميدان وتحرير خلة الفرجان اما غريان فمصيدة لاصطياد الجرذان وتصفيتهم بعيدا عن محاور القتال بجنوب طرابلس

  • .المهبول جلجول من اتباع شيخ اسطنبول الداعرة الصادق الغريانى الذى اصطحب ام جلجول لتعمل فى بيت من بيوت الدعارة الحلال بالنسبة للاخوان فهى نسخة معدلة من خيام النكاح التى انتجت هذا اللقيط جلول بن بهلول لعنة الله عليه وعلى امثاله من الخونة وكلاب تركيا وقطر