اخبار ليبيا الان عاجل

مصر والإمارات وفرنسا.. حلفاء حفتر يدفعونه لهجوم نوعي وجديد على طرابلس

ليبيا مباشر
مصدر الخبر / ليبيا مباشر

قال المجلس الأعلى للدولة في ليبيا إن لديه معلومات استخباراتية تفيد بأن مصر وفرنسا والإمارات ترتب للتورط بشكل أكبر مع قوات الجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر للهجوم على العاصمة طرابلس باستخدام الطيران والأسلحة النوعية.

وحمّل المجلس الأعلى للدولة في بيان تلك الدول مسؤولية ما قد ينتج عن ذلك من دمار وخسائر وترويع للآمنين.

ودعا بعثة الأمم المتحدة في ليبيا ومجلس الأمن وكافة الأطراف الدولية إلى اتخاذ موقف قوي وحاسم إزاء تدخل هذه الدول، وما يترتب عليه من ضحايا وأضرار وانتهاك للسيادة الليبية.

وتدعم الدول الثلاث قوات حفتر (الجيش الوطني) بالسلاح والأفراد، حيث سبق أن عثرت حكومة الوفاق الوطني على أسلحة فرنسية داخل قاعدة تابعة لحفتر بمدينة غريان غربي البلاد.

من جهة أخرى، أقرّ وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش بأن بلاده تدعم حفتر في عملياته ضد “الإرهاب” في ليبيا التي تواجه الجماعات “المتطرفة” المدعومة من تركيا، حسب وصفه.

وسبق أن اتهم رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا خالد المشري ما وصفها بـ “الدولة التي تترأس الاتحاد الأفريقي اليوم” (مصر) بالمسؤولية عن شن هجوم على مأوى للمهاجرين غير النظاميين في تاجوراء مما أدى إلى سقوط ستين قتيلا، وما يزيد على 130 جريحا.

المصدر : الجزيرة القطرية

عن مصدر الخبر

ليبيا مباشر

ليبيا مباشر

أضف تعليقـك

تعليقات

  • الخوان اغبياء جدا لان من حق الدول التى تحارب الارهاب ان تحاربه فى اى مكان وبما انه ثبت من تقارير رسمية لوزارة الخارجية الامريكية وكلام بوتن وتقارير الامم المتحدة من وجود دواعش ومقاتلين نقلهم اردوغان من سوريا الى ليبيا فمن حق اى دولة من هذه الدول خاصة مصر ان تتخدل لمساعدة الجيش الوطنى الليبى لحماية امنها القومى اما التقارير الاستهبالى لتركيا وقطر فلا قيمة له فالتحرير قادم وفخر لاى دولة شقيقة او صديقة للشعب الليبى ان تشارك وعار على اى دولة تدعم المليشيات الارهابية التى تتخذ من اهالى طرابلس دروعا بشريا مما اخر التحرير حتى يتم استنزاف المليشيات على اسوار طرابلس لتحريرها باقل تكلفة ممكنة بشرية ومادية فهى اشبه بازالة ورم سرطانى اخوانى من الجسم يتطلب بتر احد الاعضاء للحفاظ على سلامة الجسد الليبى

  • الاخوانى غبى منه فيه فتحرير طرابلس يحظى بدعم دولى ولا يدعمكم سوى دولتين تركيا وقطر ودولتين فى المنتصف بريطانيا وايطاليا وباقى الدول داعمة للجيش الوطنى بصورة واضحة وعلى راسها القوى العظمى امريكا وبربطانيا فلما تنكر ذلك ايها الخروف الغبى وكلام ترامب معلن وكلام بوتن بشأن نقل دواعش من سوريا معلن فهل تنتظر ياحمار شجب وادانة لجيش وطنى يحارب ارهابيين دواعش وقاعدة ومهربى بشر وكل دول العالم تعرف كل صغيرة وكبيرة على الارض ولعلمك ايها الهرف الاخوانى الغبى المشرى ان ترامب اعلن من قبل ان امريكا تعتمد على دولتين فى الشرق الاوسط فى سياستها بالمنطقة مصر والسعودية وانتهى زمنكم ايام اوباما كانت قطر وتركيا راحت عليهم