اخبار ليبيا الان

الحاسي: الجيش يتقدم بثبات نحو أهدافه

أكد آمر غرفة عمليات المنطقة الغربية التابعة للجيش الوطني اللواء عبد السلام الحاسي أن الجيش الليبي يمضي بثبات نحو أهدافه وفقاً لخطة عملية الكرامة في وقت تواصلت أمس الاشتباكات العنيفة جنوب طرابلس.

وقالت مصادر محلية إن الموجهات بالأسلحة المتوسطة والثقيلة اندلعت في منطقتي عين زارة ووادي الربيع في ظل تقدم ملحوظ للجيش الوطني، مضيفة أن قصفاً للطيران الحربي التابع للجيش الوطني شهدته منطقة وادي الربيع، استهدف تجمعات وتمركزات الميليشيات المسلحة، كما نفذت المقاتلات عملية استهداف لطائرة تركية مسيرة جديدة، أثناء محاولتها الهبوط في مطار معيتيقة بالعاصمة طرابلس.

وقال آمر غرفة عمليات المنطقة الغربية التابعة للجيش الوطني اللواء عبد السلام الحاسي في تصريحات لصحيفة «البيان» الإماراتية إن قوات الجيش تتقدم بثبات نحو أهدافها، وهي في انتظار أوامر القائد العام بإطلاق الموجة الثانية من عملية «طوفان الكرامة» لتحرير طرابلس، مشيراً إلى أن التعزيزات وصلت إلى مواقعها المعلومة، والاستعدادات تمت على خير وجه، والخطة وضعت، ولكن إشارة البدء لم تعلن بعد.

وأوضح الحاسي أن القوات المسلحة مستعدة بكل قوتها لتنفيذ أمر الاقتحام، لافتاً إلى أن لا تراجع عن الأهداف المعلنة منذ إطلاق الموجة الأولى من طوفان الكرامة في الرابع من أبريل الماضي

يأتي ذلك بينما أعلن المجلس الأعلى للدولة ذي المرجعية الإخوانية في بيان له فجر أمس أنه تلقى معطيات استخباراتية عن قرب الإذن لما وصفها بقوات حفتر باقتحام العاصمة.

وأعلن الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، استهداف القاعدة الجوية العسكرية في مطار معيتيقة الدولي بالعاصمة طرابلس، مشيراً إلى إصابة هدف مهم. وقال المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة إن «الجيش الوطني الليبي استهدف الشق العسكري في قاعدة معيتيقة، فضلاً عن إصابته هدفاً مهماً، مما يؤكد قوة استخباراتنا على الأرض في عمق جبهة الميليشيات». بالتزامن أكدت مصادر أن الهدف الذي تم تدميره هو طائرة مسيرة تركية أثناء محاولتها الهبوط في الجانب العسكري من المطار.

إلى ذلك، كشفت مصادر مطلعة عن حصيلة ضحايا القصف الجوي لطيران الميليشيات على مدينة الاصابعة، وقالت إن القصف خلف 4 قتلى و12 جريحاً جميعهم يتبعون الكتيبة 152 مشاة اجدابيا. وكانت طائرة مسيرة قد استهدفت تمركزاً لقوات الجيش الوطني بالمدينة، فيما أكدت مصادر إلى سقوط ضحايا مدنيين جراء القصف الجوي.

من جهة أخرى تواصل أمس لغز إخفاء عضو مجلس النواب سهام سرقيوة بعد اختطافها من منزلها ببنغازي الأربعاء الماضي، فقد نفى مكتب الإعلام الأمني بمديرية أمن بنغازي بشكل قاطع وجود النائبة سهام سرقيوة لدى أي قسم أو مركز تابع للمديرية، مؤكداً أنه لا صحة لكل الشائعات المتداولة حول وجود النائبة لدى قسم الشرطة النسائية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من بوابة أفريقيا الاخبارية

عن مصدر الخبر

بوابة افريقيا الاخبارية

بوابة افريقيا الاخبارية

أضف تعليقـك