اخبار ليبيا الان عاجل

جويلي لـ واشنطن بوست: حكومة الوفاق بحاجة لصلاح بادي ومسلحين آخرين لقتال حفتر

ليبيا – قال آمر المنطقة العسكرية الغربية التابعة للرئاسي أسامة جويلي بأن حكومة الوفاق بحاجة للمطلوب من مجلس الأمن والمدرج على قائمة العقوبات الأمريكية صلاح بادي والمجموعة المسلحة التي يقودها ومجموعات اخرى كونهم يقاتلون معهم في طرابلس من أجل نفس القضية حسب قوله.

جويلي قال في تصريح لصحيفة واشنطن بوست الأمريكية تابعته وترجته صحيفة المرصد بأنهم لم يجندوا صلاح بادي في المعركة من قبل حكومة الوفاق في اشارة منه إلى أن بادي قد جاء للقتال بدون تلقى الأوامر من أحد.

وأكد جويلي في ختام تصريحاعته بأنهم جميعاً يقاتلون ضد “حفتر” (القائد العام للجيش المشير حفتر) ، متهماً الأخير بتلقى دعم من فرنسا وعدد من الدول الاقليمية التي قال بأنها تنتهك حظر تصدير الاسلحة إلى ليبليا حسب زعمه.

المصدر : صحيفة واشنطن بوست

الترجمة | المرصد خاض

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك

تعليق

  • الاخوانى غبى منه فيه الاخوان المفلسين من شر ما خلق يختلفون عن المسلم العادى فى المعاملات حيث يقول الاخوانى القرآن دستورنا وهذا غباء بالطبع فالدستور من وضع البشر وكلامه ناقص وقابل للنغيير لانه من عند غير الله اما القرآن الكريم فهدانا الى الصراط المستقيم يهدى الى الحق بينما هم لانهم ينظرون اليه كدستور ياخذون منه ما يشاءون ويتركوا الاخر وهذا الصنف اسمه المقتسمين الذين جعلوا القرآن عضين اى قسموه الى أعضاء ياخذوا منه ما يريدون ويتركوا الاخر ووجد الاخوان ضالتهم فى صفات اليهود والمنافقين الواردة فى القرآن الكريم فجعلوها دستورا لحياتهم وخالفوا كل صفات المتقين والمؤمنين والمحسنين والصابرين والقانتين والاوابين لنى امثلة على ذلك من صفات اليهود ماذا اخذوا منها ما ورد فى قوله تعالى : وَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَمَا هُم بِمُؤْمِنِينَ (8) يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلَّا أَنفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ (9) فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضًا ۖ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ (10) وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ (11) أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَٰكِن لَّا يَشْعُرُونَ (12) وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُوا أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاءُ ۗ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاءُ وَلَٰكِن لَّا يَعْلَمُونَ (13) وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آمَنُوا قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا إِلَىٰ شَيَاطِينِهِمْ قَالُوا إِنَّا مَعَكُمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ (14) اللَّهُ يَسْتَهْزِئُ بِهِمْ وَيَمُدُّهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ (15) أُولَٰئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوُا الضَّلَالَةَ بِالْهُدَىٰ فَمَا رَبِحَت تِّجَارَتُهُمْ وَمَا كَانُوا مُهْتَدِينَ (16) وقوله تعالى: ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُم مِّن بَعْدِ ذَٰلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً ۚ وَإِنَّ مِنَ الْحِجَارَةِ لَمَا يَتَفَجَّرُ مِنْهُ الْأَنْهَارُ ۚ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَشَّقَّقُ فَيَخْرُجُ مِنْهُ الْمَاءُ ۚ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَهْبِطُ مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ ۗ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (74)
    اما صفات المنافقين فمتوفرة فيهم قرآن وسنة فى قوله تعالى :الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُم مِّن بَعْضٍ ۚ يَأْمُرُونَ بِالْمُنكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ ۚ نَسُوا اللَّهَ فَنَسِيَهُمْ ۗ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (67) وَعَدَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْكُفَّارَ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ هِيَ حَسْبُهُمْ ۚ وَلَعَنَهُمُ اللَّهُ ۖ وَلَهُمْ عَذَابٌ مُّقِيمٌ (68
    وأول مرشد للاخوان فى عهد رسولنا الكريم كان ايوعامر عميلل الروم مثلما خسن البنا عميل الانجليز غماذا فعل أبو عامر بنى مسجد ضرار وتفريق بين المسلمين مثلما يفعل اردوغان وتميم وزعموا انهم يريدون هدمة الفقراء والمساكين لدخول الجنة فنزلت ايات قرانية تفضحهم الى يوم الدين وامر رسول الله بهدم وحرق مسجد المنافقين قال تعالى :وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مَسْجِدًا ضِرَارًا وَكُفْرًا وَتَفْرِيقًا بَيْنَ الْمُؤْمِنِينَ وَإِرْصَادًا لِّمَنْ حَارَبَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ مِن قَبْلُ ۚ وَلَيَحْلِفُنَّ إِنْ أَرَدْنَا إِلَّا الْحُسْنَىٰ ۖ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ (107) لَا تَقُمْ فِيهِ أَبَدًا ۚ لَّمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَىٰ مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَن تَقُومَ فِيهِ ۚ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَن يَتَطَهَّرُوا ۚ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ (108) أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَىٰ تَقْوَىٰ مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَم مَّنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَىٰ شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ ۗ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (109) لَا يَزَالُ بُنْيَانُهُمُ الَّذِي بَنَوْا رِيبَةً فِي قُلُوبِهِمْ إِلَّا أَن تَقَطَّعَ قُلُوبُهُمْ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (110) صدق الله العظيم