اخبار ليبيا الان

اندبندنت: قيادات من مصراته تطالب بتحييد اللواء السابع مقابل إشراك ترهونة في تشكيل حكومة جديدة

ليبيا مباشر
مصدر الخبر / ليبيا مباشر

قال عضو بالمجلس الاجتماعي لقبائل ترهونة، إن هناك اتصالات كثيفة بالمجلس من قبل قيادات مصراتية من أجل تحييد اللواء السابع، من المعركة مقابل إشراك ترهونة في تشكيل حكومة جديدة.

وأوضح عضو المجلس الذي رفض ذكر اسمه، في تصريحات لـ “اندبندنت عربية”، تابعتها “أوج”، أن تلك القيادات أكدت أن مصراته ومقاتلي الزنتان ضمن قوات حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، لم يعودوا على وفاق مع الحكومة، وسط خلافات واسعة بين قادة الميليشيات في طرابلس.

وأشار إلى أن هناك ميليشيات مُنتمية إلى تيار الإسلام السياسي عارضت اتصالات مصراتة مع مكونات قبائل ترهونة لوجود مناصرين للقائد الشهيد معمر القذافي بينها، مُتابعًا: “يبدو أن مصراتة تسعى إلى تفكيك مكوّنات قوات الجيش الموجودة جنوب طرابلس، والتي تقرع أبواب طرابلس بقوة في مرحلتها الجديدة من عملية تحرير العاصمة من قبضة الميليشيات”.

يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.

وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.

وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

المصدر/ JANA

عن مصدر الخبر

ليبيا مباشر

ليبيا مباشر

أضف تعليقـك

تعليقات

  • اللواء التاسع هو تابع القوات حفتر كيف يقبل قائد الجيش بأن اللواء وقادة العسكريين يفاوضون الاعداءه بدون حتى موافقته أخذ إذن منه هل يستطيع ما يسمى قائد الجيش او نائب المدعي العسكري طلب التحقيق مع الكانيات أو حتى مطالبتهم محاكمة العسكرية عندما قائد اللواء العسكري يفاوض بدون عودة إلى قيادة الجيش أليس يسمى هذا العصيان العسكري مخالفة القانونين الجيش مع ذلك الثوار طرابلس غيرهم من العبيد صباح العسكري يفتخرون بأن هناك الجيش والقيادة في الشرق ليبيا أصبحت الاغتيالات وجثث مجهولة ملقاة في الشوارع بنغازي تحت السيطرة الجيش حفتر العظيم الرجل مشغول بيع الخردة إلى إيطاليا وتركيا يعقد معها صفقات يهاجمها في نفس وقت

  • الخوان لا عهد لهم ولا امان فهم سرطان رايتم ما فعلوه من غدر فى غريان وما فعله الاخوانى الفاسد حسن البشير فى السودان ومن قبل غدروا بالسادت فى مصر بعد ان اخرج الاخوان من السجون وسمح لجماعتهم الاسلامية بالعمل فردوا له الجميل واردوه قتيلا ومن قبل عبد الناصر عقب الثورة طلبوا منه ان يصدر قرارا بان باجبار النساء على ارتداء الحجاب فقال عبدالناصر للمرشد اذا كانت بنتك فى كلية الطب ومش محجبة فهل تريد منى ان البس 10 مليون طرحة فرد احد الحاضرين يلبسها هو وسبحان الله تحقق هذا فى عام 2013 عندما تم القبض على اخر مرشد عام للاخوان الوضيع محمد بديع وهو يلبس نقاب والمضحك انهم فى السنة السوداء التى حكموا فيها مصر لم ينفذوا ما طلبوه من عبدالناصر وباعوا الخمور فى مزاد علنى بمطار القاهرة وجددوا لكباريهات الهرم عدة سنوات بدلا من سنة واحدة فهم اخوان الشياطين مفسدين فى الارض

  • انت مهبول يا جلول ومغيب عن الواقع مثل شيخك المسطول الصادق الغريانى الذى يدعم المليشيات الارهابية التى كانت تسفك الدماء فى درنة وبنغازى وهزموا شر هزيمة ولانك مصراطى خسيس وغبى جدا لا تعرف ان الجيش الوطنى المكلف من نواب الشعب جيش نظامى ليس مليشيات لا ولاء لها للوطن ولا يعنيها الا ان تكون فى السلطة بينما الجيش يريد مصلحة ليبيا فقط ولكن الهدف السلطة لانهى تحرير طرابلس فى ايام معدودة بالتفاوض مع مليشيات فى طرابلس على الحفاظ على نفوزها والانضمام للجيش وتستمر فى عملها فى تهريب البشر ونهب المال العام مثلما تفعل حكومة فاسد السراق ولكن الجيش الوطنى اختار الطريق الصعب ولكنه الطريق المستقيم مثلك لا يفهم هذا لانك من عائلة قذرة ام جلول خبرة فى خيام النكاح وابوجول ديوث يقبض الثمن وجلول لقيط نتيجة سفاح النكاح لا يعرف اى خروف ابوه الحقيقى فام جلول ركبها خرفان مصاريت ومازقرى متعددة

  • .شر البلية ما يضحك خروف بلية مصراطى جلول.اضحكنى التيس المصراطى جلول عندما يتصور ان الامعة فاسد السراق قائد جيش وهو امعة استدعاه بالامس قائم باعمال السفير الامريكى فهرول اليه فى تونس وهو يلهث لوقف اطلاق النار ولايملك هذا الحمار هذا القرار بينما الكبار يتكلمون من قبل معا فترامب يتكلم مع المشير خليفة حفتر ويثنى على جهود الجيش الوطنى فى محاربة الارهاب هذا الفرق بين من يرفع كرامة ليبيا وبين من يقبل قدم سفيه امريكى عندما يناديه خارج البلاد ولا بستطيع ان يقابله فى طرابلس لانها غير امنة ويوجد بها من قتلوا السفير الامربكى سابقا يقاتلون باسم السراق