اخبار ليبيا الان

«توتال» الفرنسية: شكوك تحوم حول تطور الإنتاج الليبي من النفط

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

قالت شركة الطاقة الفرنسية العملاقة «توتال»، إن سوق النفط العالمي يكافح عدة عوامل تؤثر على الأسعار بما فيها الشكوك حول تطور الإنتاج في ليبيا.

وأوضحت «توتال» في بيان، اليوم الخميس، أن السوق يكافح حاليًا عددًا من العوامل المختلفة، فمن ناحية تقوم منظمة «أوبك» وحليفتها روسيا بخفض الإنتاج لدعم سعر النفط الخام ما زالت تحوم شكوك حول تطور الإنتاج في ليبيا وفنزويلا وإيران.

ومن ناحية أخرى «لا تزال البيئة متقلبة، مع عدم اليقين بشأن نمو الطلب على المحروقات المرتبطة بتوقعات النمو الاقتصادي العالمي» حسب «توتال».

وقالت شركة النفط والغاز الفرنسية العملاقة إن أرباحها تأثرت بانخفاض أسعار النفط، مؤكدة أن صافي أرباحها انخفض 26 في المائة إلى 2.9 مليار دولار في الفترة من أبريل إلى يونيو.

وبلغ متوسط سعر برميل نفط بحر برنت في بحر الشمال 68.90 دولار فقط في الربع الثاني من عام 2019 ، مقارنة مع 74.40 دولار في العام السابق. كما انخفضت أسعار الغاز الطبيعي بنسبة 17 في المائة على أساس سنوي.

يشار إلى أن «توتال» الفرنسية من الشركات التي تدير حقل الشرارة مع شركة «أكاكوس» والمؤسسة الوطنية للنفط و«ريبسول» الإسبانية و«أو إم في» النمساوية و«ستات أويل» النرويجية.

وتوقف الإنتاج في حقل الشرارة في منطقة أوباري التي تبعد حوالى 900 كلم جنوب طرابلس مدة ثلاثة أيام قبل أن يستأنف مجددًا بعد تعرضه للإغلاق من طرف جهة مجهولة ما كبد خزينة الدولة خسارة بقيمة 19 مليون دولار يوميًا علمًا أنه يعد أكبر الحقول النفطية في ليبيا وينتج 315 ألف برميل يومياً.

كما أعلنت الشركة الفرنسية أنها ستبيع أصولًا بنحو خمسة مليارات دولار، معظمها في أنشطة التنقيب والإنتاج بقطاع المنبع، مع سعيها للتركيز على مشاريع ذات مستوى منخفض، بما يمكنها من تحمل أسعار النفط المنخفضة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط

أضف تعليقـك