اخبار ليبيا الان

دريجة: إجراءات الرئاسي والمركزي الإقتصادية تحمل في طياتها أبعاداً سياسية

ليبيا – اعتبر الرئيس السابق للمؤسسة الليبيية للاستثمار محسن دريجة أن الإجراءات التي اتخذها المجلس الرئاسي والمصرف المركزي في طرابلس إيجابية حتى وإن كانت في طياتها تحمل أبعاداً سياسية لأنها تمس بشكل مباشر حياة المواطنين خاصة من شريحة محدودي الدخل.

دريجة أوضح في مداخلة لبرنامج “LIVE” الذي يبث على قناة “218NEWS” أمس الأربعاء أن عملية فرض الرسوم شابتها مخاوف لأنها تمنح الحكومة مصادر جديدة للدخل حيث كان الاتفاق أن يكون هناك حساب خاص توجه الأموال إليه ليتم تخفيض الدين العام المرتفع ولسحب الأموال من المصارف ويتم فتح المجال لانتعاش الدينار وتحسين الوضع الاقتصادي للوصول إلى نقطة الاستقرار النهائي ، مضيفاً في الوقت ذاته أن الاموال لم تستخدم بكاملها لإطفاء الدين العام كما كان متوقعاً ومأمولا.

وحول صرف منحة أرباب الأسر بقيمة 500 دولار،بين الدريجة أنها خطوة في الاتجاه الصحيح وسوف تخفف من معاناة المواطن وتمنحه السيولة الكافية لمواجهة التحديات الاقتصادية الطافية في السوق الليبي.

الدريجة أشار إلى أن البنك المركزي قرر أن تكون المنحة 500 دولار بدلاً من 1000 دولار لأنه غير قادر على بيع قيمة كبيرة من الدولار حتى لا يفقد التوازن المطلوب في ميزان المدفوعات.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك