اخبار ليبيا الان

صهد: الإرهاب والمليشيات مجرد فزاعة كاذبة والهدف من الحرب إخضاع ليبيا لحكم العسكر

ليبيا – قال عضو مجلس الدولة الاستشاري وعضو المؤتمر العام منذ عام 2019 إبراهيم صهد إنه كان يفترض على المبعوث الأممي غسان سلامة تقديم ونقل الحقائق لمجلس الأمن وليس إخفاء بعض الأمور خاصة تدخلات “الدول الداعمة لحفتر” في الشأن الليبي حسب زعمه.

صهد إدعى خلال تصريح أذيع على قناة “ليبيا الأحرار” أمس الأربعاء وتابعتها صحيفة المرصد أن ما يجري في طرابلس عبارة عن “عدوان مسلح غاشم ضد طرابلس” (تقدم القوات المسلحة إلى العاصمة) بغية احتلالها وإسقاط حكومة الوفاق والسيطرة على ليبيا وعودتها لحكم العسكر ، زاعماً أن القوات المسلحة مكونة من مليشيات ومن متطرفين معروفين ومرتزقة أجانب حسب قوله.

وقال :” طالبنا سلامة مراراً وتكراراً أن يشير لوجود قاعدة لدولة اقليمية في ليبيا بمنطقة الخروبة حيث استخدمت لضرب درنة وبنغازي وتستعمل في العمليات الجوية في ضرب طرابلس وسلامة عليه أن يقدم الإحاطة الصحيحة ولا ينحاز لطرف دون الآخر، عندما أشار إلى معيتيقة كأنه يلوم حكومة الوفاق على أنها تستخدم المطار وهذا يبرر قصف حفتر للمطار بإستمرار”.

وبشأن مطالبة مجلس الدولة للأمين العام للأمم المتحدة لتغير المبعوث الأممي أوضح أن ردود الفعل بدأت تصدر تدريجياً ما زالت في بداياتها ، متوقعاً عدم إستطاعة سلامة أن يقوم بأي دور في ليبيا طالما فقد ثقة الأطراف المختلفة بطرابلس.

كما لفت إلى أن إحاطة سلامة أمام مجلس الامن جاءت في وقت أصبح واضحاً فيه أن فزاعة الإرهاب والمليشيات كاذبة لأن المقصود من وجهة نظرة تولي حفتر السلطة في ليبيا وإخضاعها لحكم عسكري على حد زعمه.

وعن التطرق لإختطاف عضو مجلس النواب سهام سرقيوة خلال إحاطته شدد على أن الحديث عن الدول المؤثرة بالمنطقة الشرقية من آجل إطلاق سراحها لا يغني إصدار إدانة صريحة للطرف الذي قام بتنفيذ هذه العملية.

وأضاف ” سلامة تجاهل بالكامل اختطاف محمد بوغمجة الذي اختطف من منزله في قصر بن غشير، الدليل على أن من اختطف سرقيوة هم قوات حفتر لم يقول عنه شيء ولم تصدر إدانة صريحة لقوات حفتر في هذا الصدد على الرغم من وجود دلائل تفيد بأن المسؤول عن اختطافها قوة تابعة لخالد ابن حفتر”.

صهد أوضح أنهم حذروا سابقاً من وجود سلامة بأي مسألة لأنه بمثابة حجر وعثرة أمام أي توافقات ممكن أن تتم ويعود ذلك لرغبته في تنفيذ مخططه القاضي بعقد اللقاء الجامع الذي أفشله “حفتر” (القائد العام للجيش المشير حفتر)  بالهجوم على طرابلس بحسب قوله، معتبراً أن سلامة لا زال يتحدث عن “حفتر ” كطرف في العملية السياسية الأمر الذي من الصعب أن يتحقق على الإطلاق.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك

تعليق

  • I know Mr sahed is able to converse in English, would you please illustrate to us ‘Libyans’ how do you (Muslim Brotherhood’ intend to form a “country ? why is that you haven’t done so at any point in time over the past 8 years ?
    you don’t have to answer, I’ve seen you once at the rixos loby, without having to speak with you, I can assure the Libyan people the you have no Idea.
    You’re nothing but a punch of opportunitists, who would do anything and everything to reach power, for what / to do what ? you haven’t got the foggiest clue.
    kit hal elhmar nowadays