اخبار ليبيا الان

الفقية: خلط الأوراق الذي يقوم به سلامة أزعج الليبيين لذلك عليه مغادرة البلاد

ليبيا – قال عضو مجلس النواب سليمان الفية إن المبعوث الأممي غسان سلامة حاول في العديد من اللقاءات إخراج ليبيا من الأزمة لكن هناك 4 دول تتدخل بالشأن الليبي علاوة على وجود بعض الأسلحة والمليشيات مما يؤدي إلى خلط الأوراق حسب زعمه.

الفقية إعتبر خلال استضافته عبر قناة “ليبيا بانوراما” وتابعتها صحيفة المرصد أن إحاطة سلامة الأخيرة كانت أسوأ إحاطة له حيث تنصل بها من كل الثوابت ولم تكن مهنية، واصفاً إياها بـ”المخيبة” حسب تعبيره.

ويرى أن الحكومة المؤقتة جسم موازي والقائد العام للجيش المشير خليفة حفتر جسم معرقل لكن سلامة في إحاطته خلط الأمور ببعضها وبأنه لا يوجد جسم معترف به أو حكومة ومعتدي ومدافع، منوهاً إلى أن الكيل بمكيالين والخلط الذي يقوم به سلامة أزعج الليبيين لذلك عليه الإنصراف ومغادرة ليبيا بحسب قوله.

وقال :”يقارن بين مطار الجفرة العسكري الذي تأتيه الطائرات من الخارج وأسلحة ومرتزقة ويقارن قصفه الذي عمل مشروع بكل المقاييس سواء المحلية والخارجية بقصف الحجيج بقصف المطار المدني، معيتيقة فيها مطارين عسكري ومدني وعلى البعثة عدم الحديث دون تحقيق نحن لا نريد أن يقول ترتقي لجريمة حرب بل نريد منه الوضوح والتأكيد علة أن القصف غير صحيح بإعتباره ترويع للآمنين”.

كما أشار إلى أن بعثة الأمم المتحدة أصبحت أمر واقع ولها دور بالقرار الدولي وتصرفاتها في ظل ما يحدث ليست في سياق واحد، لافتاً إلى أن ماكان يتمناه من سلامة أنه عندما يشعر بالعجز ويصبح غير قادر على ممارسة  الأخلاق المهنية والإنسانية، التصريح بذلك وترك المنصب الذي تم تكليفه به.

وأكد أن البعثة الأممية لعبت دور رئيسي في الأزمة المالية وتعديل سعر الصرف من خلال إقناع الجهات المعنية بذلك علاوة على المحافظة على النفط ومنع إستغلاله، معتبراً ان المبعوث الأممي يتعرض لضغوطات وليس هو من يقوم برسم السياسية.

وأضاف :”يعلم الليبيين أين تقع بؤرة الفساد وأن حفتر وحكومة الثني جاءت بـ 12 مليار ليس لها رصيد وضختها في المصارف الليبية وأصبحت تعاني منها كما أن حفتر أخذ 38 مليار باسم حكومة الثني لم يصرف منها رواتب أو على البنية التحتية والمشاريع والصحة ونعلم أن مصرف بنغازي أخذت منه الأموال وأدعى الحبري تعرضها للتلوث ومن ثم اكتشفنا انها الآن في إيطاليا و بعض الدول” حسب زعمه.

الفقية نوّه إلى أنه من وجهة نظره لا توجد أزمة حقيقية بين الليبيين، معتبراً :”أن من وقف مع حفتر ودعمه في الشرق عندما استيقظوا وانتبهوا وشعر حفتر بخطورتهم لم يجدوا ملجأ إلا إخوانهم في الغرب الليبي وعلى الرغم من ذلك استقبلتهم المدن ولم تحاسبهم على المواقف السابقة لأن الليبيين جسد واحد” حسب قوله.

وأفاد أن البعثة الأممية لم يكن لها دور في ما جرى بمجلس النواب حيث كان المستشار عقيلة صالح يعقد اجتماعات ويتخذ قرارات دون صدور أي إنتقاد أو إستنكار من جانب البعثة على ما يقوم به رئيس مجلس النواب من عرقلة، مبدياً إستغرابه إزاء تبرير سلامة لإجتماع النواب خارج ليبيا على الرغم من من أنه تدور حوله ملابسات خطيرة على حد قوله.

وادعى في ختام تصريحاته بأن “حفتر” (القائد العام للجيش المشير حفتر) يريد تأمين العاصمة طرابلس مثل تأمينة لبنغازي وإختطاف النواب وسرقة المال وقتل الأشخاص على الهوية وفقاً لقوله ، مشيراً إلى أن سلامة لازال يتهرب من تحديد هوية المعتدي والمعتدى عليه بشكل واضح وصريح.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك

تعليق

  • كعادة اى اخوانى تيس متخلف عقليا وكلامه كل معكوس فكل ما تفعله المليشيات الارهابية ينسبه للجيش للوطنى ونسى هذا الحمار ان سلامة لم يقل ربع الحقيقة فقط ولو انه قال الحقيقة كاملة لتم احالة حكومة بقايا الوفاق لمحكمة الجنايات الدولية ولكن سلامة وجد ان مجاملاته السابقة للمليشيات تتعارض مع تقارير اجهزة الاستخبارات الامريكية والغربية التى تسجل كل شئ بدقة فى عصر السموات المفتوحة بينما الاغبياء من الخوان يعيشون فى العصر الحجرى ففى عصرنا لم يعد الكذب الساذج لكم يقنع احد بدليل ان الدول الكبرى تتعامل مع فائز السراج كالكلب الاجرب مثلما يتعامل المصريون مع السفير الاسرائيلى فى القاهرة معزول شعبيا ومن يقابله كما حدث مع عضو مجلس النواب توفيق عكاشة يتم فصله رغم دوره الكبير فى اسقاط حكم المرشد