اخبار

خسائر توقف إنتاج حقل الشرارة

ايوان ليبيا
مصدر الخبر / ايوان ليبيا

ايوان ليبيا – وكالات :

قدرت مؤسسة «إس آند بي جلوبال بلاتس»، المزود العالمي الرائد والمستقل لبيانات المؤشرات السعرية لأسواق الطاقة والمواد الأولية، انخفاض إنتاج ليبيا من البترول بـ40 ألف برميل يوميا خلال شهر يوليو.

وحسب مسح أجرته المؤسسة الخميس، فإن منظمة «أوبك»، خفضت إنتاجها في يوليو الماضي لينزل لأدنى مستوى له منذ أكثر من خمس سنوات بدعم من المملكة العربية السعودية أكبر منتج للنفط إلى جانب خسائر سجلتها ليبيا وإيران ونيجيريا وفنزويلا.

وسجلت «جلوبال بلاتس» الأمريكية، إنتاج ليبيا 1.05 مليون برميل يوميا في يوليو الماضي بانخفاض قدره 40 ألف برميل يوميا عن شهر يونيو بعدما تم إغلاق أكبر حقل في البلاد «الشرارة» لفترة وجيزة منتصف الشهر وفي 30 يوليو.

وحذر المصدر من خطر تأثير البيئة الأمنية المتدهورة على إنتاج النفط الليبي حيث لا تزال البلاد تعيش أطوار حرب أهلية طويلة حسب قولها.

ويعني تراجع الإنتاج الليبي خلال يوليو تكبد الخزينة الحكومية خسارة تقدر بما يزيد عن 80 مليون دولار شهريا بمتوسط سعر نفط 67 دولار للبرميل. 

وأغلقت مجموعة مسلحة أواخر الشهر الماضي حقل الشرارة الواقع جنوبي ميناء الزاوية والذي ينتج حوالي 290 ألف برميل يوميا، ما دفع المؤسسة الوطنية للنفط إلى إعلان حالة القوة القاهرة بشأن عمليات شحن الخام.

وإلى جانب ليبيا، فنزويلا ونيجيريا البلدان المعفيان من اتفاقية «أوبك +» لكبح الإمدادات بموجب قرار المنظمة وحلفائها المتخذ خلال آخر اجتماع لهم بفيينا مطلع يوليو الماضي، حيث قرروا تمديد اتفاقهم الذي ينص على تخفيض الإنتاج بـ1.2 مليون برميل يوميا وذلك لفترة إضافية تمتد إلى غاية 31 مارس 2020 حفاظا على استقرار السوق.

وشهدت كتلة المنتجين المعفون من الاتفاقية تراجع الإنتاج إلى 29.88 مليون برميل يوميا الشهر الماضي بانخفاض قدره 210 ألف برميل يوميا عن يونيو.

وانخفض إنتاج فنزويلا من النفط الخام بمقدار 30 ألف برميل يوميًا ليصل إلى 730 ألف برميل يوميا، حيث تأثر الإنتاج بمشاكل في شبكة الطاقة الكهربائية في البلاد. إذ لا تزال فنزويلا المنتجة للنفط في أمريكا اللاتينية تعاني من انقطاع التيار الكهربائي، تاركة البلد بأكمله، بما في ذلك منشآت النفط، دون كهرباء.

كما قلصت نيجيريا إنتاجها بـ40 ألف برميل يوميا مقارنة بحصتها البالغة 1.93 مليون برميل يوميا في يوليو. وانخفض إنتاج إيران بشكل أكبر مع تراجع صادراتها في العام الماضي بسبب العقوبات الأمريكية الصارمة.

وقابل الانخفاض الإجمالي في الإنتاج مكاسب صغيرة في أنغولا وإكوادور والجزائر وغينيا الاستوائية والعراق والإمارات العربية المتحدة.

وانخفضت أسعار النفط الخام بأكثر من 5بالمائة منذ أوائل يوليو عندما مددت أوبك وحلفاءها العشرة من خارج أوبك، بقيادة روسيا، اتفاقية خفض الإنتاج.

ويوم الثلاثاء الماضي خفضت إدارة معلومات الطاقة الأميركية توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2019 بمقدار 70 ألف برميل يوميا إلى مليون برميل يوميا.

وفي تقديراتها الشهرية، رفعت إدارة معلومات الطاقة توقعاتها لنمو الطلب النفطي في 2020 بمقدار 30 ألف برميل يوميا إلى 1.43 مليون برميل يوميا.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

ايوان ليبيا

ايوان ليبيا

أضف تعليقـك