اخبار

تقرير – مزايا وعيوب 3-5-2 في ريال مدريد.. مشكلة الدفاع وحرية لهازارد

ايوان ليبيا
مصدر الخبر / ايوان ليبيا

في المباراة الأولى فاز ريال مدريد بهدف دون رد، وفي الثانية تعادل الفريقان إيجابيا بهدفين لكل منهما وخسر اللوس بلانكوس بركلات الترجيح.

ونشرت صحيفة “ماركا” الإسبانية تقريرا أوضحت فيه مزايا وعيوب تلك الطريقة.

يملك ريال مدريد أربعة مدافعين هم سيرجيو راموس ورافائيل فاران وناتشو وإيدير ميليتاو.

إن أصيب اثنين منهم أو تعرضا للإيقاف أو غابا بسبب الإجهاد فمن المستحيل اللعب بتلك الطريقة.

كما أنه من الصعب أن يدخل ريال مدريد السوق الآن بحثا عن مدافع.

حال انتقال نيمار إلى ريال مدريد فإن تلك الطريقة ستمنعه من اللعب بجوار إدين هازار.

فتلك الطريقة ستجبر نيمار على اللعب كجناح مع إدخال هازارد في قلب الهجوم وربما حينها سيضطر زيدان لإخراج كريم بنزيمة من التشكيل.

إن أصبح من الصعب أن يلعب هازارد ونيمار سويا فإن الثنائي البرازيلي سيجد صعوبة كبيرة في الدخول للتشكيل الأساسي والحصول على دقائق كثيرة للعب.

رغم اللعب بثلاثة مدافعين فإن ريال مدريد مازال يتلقى الكثير من الفرص من الخصم فتلك الطريقة تحتاج إلى تحضير جيد.

الخبرات القليلة للاعبي الدفاع في تلك الطريقة جعلت الفريق يبدو مهزوزا.

هذا عن السلبيات فما هي المميزات؟

سيحصل مارسيلو على حرية التقدم للأمام دون النظر للخلف والقلق على الدفاع.

ومع تسجيله لهدف وصناعته لآخر ضد روما فالشق الهجومي أصبح رائعا بالنسبة للاعب البرازيلي.

مع وجود كاسيميرو أمام خط الدفاع فهذا من المفترض أن يعطي صلابة دفاعية للفريق.

وهنا يعطي توني كروس ولوكا مودريتش حرية في التحكم بإيقاع المباراة والتعبير عن أنفسهم بشكل أفضل.

يبحث زيدان عن أكثر طريقة يجعل هازارد فيها يلعب بحرية ويستفيد بأفضل شكل ممكن من موهبته وفي تلك الطريقة سيجعل اللاعب البلجيكي يلمس الكرة كثيرا ويحصل على حرية كبيرة في الملعب.

طريقة 3-5-2 ستظهر زيدان أنه لديه القدرة على التطوير والتطور فالبحث عن طريقة جديدة لعلاج السلبيات هو وسيلة لنجاح الفريق بدلا من الإصرار على الطرق السابقة.

اقرأ أيضا:

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

ايوان ليبيا

ايوان ليبيا

أضف تعليقـك