اخبار

إنجازات الزعيم الراحل معمر القذافي بعيون الصحافة الايطالية

ايوان ليبيا
مصدر الخبر / ايوان ليبيا

إيوان ليبيا – وكالات :

نشرت صحيفة “فيرست اون لاين” الايطالية تقريرًا بمناسبة الذكرى الـ50 لثورة الفاتح من سبتمبر العظيمة جاء فيه :

“اليوم هو الذكرى الخمسون لواحد من الأحداث الجوهرية التي أعقبت الحرب الجيوسياسية العالمية”.

وقال التقرير “كان ذلك في الأول من سبتمبر عام 1969 ،  عندما تم عزل الملك إدريس، وتم تغيير اسم البلد إلى  الجمهورية العربية  الليبية، وتولى مجلس قيادة الثورة تسيير البلاد، وجاءت لبناء علاقة سلمية نسبياً مع إيطاليا، من خلال برنامج تأميم الشركات الكبيرة خاصة الطاقة، والتعاون مع البلد الذي كان مستعمرًا. بدلاً من ذلك ، أغلق القذافي في البداية القواعد العسكرية الأمريكية والبريطانية”.

وأكد التقرير ” هكذا سمحت السيادة السياسية الكاملة للنظام الجماهيري باستخدام إيرادات شركات النفط الكبرى في تطوير البنية التحتية في البلاد، كما أن سياسة تطوير الأراضي مكنته من الإنتاج، بما في ذلك ” النهر الصناعي العظيم ، وهو عمل مثير للإعجاب من خلال استغلال المياه الأحفورية الواردة في البحيرات تحت الأرض، لعدد متزايد من السكان . انتهت المرحلة الأولى من هذا العمل في عام 1991 بالقسم الذي يصل إلى بنغازي ، والثاني في عام 1996 مع القسم الذي وصل طرابلس ، والثالث في عام 2000 ، والسماح للوصول إلى المناطق النائية”.

وأضاف التقرير أن سياسة ليبيا الخارجية دعمت حركات التحرر الوطني ، وفي مقدمتها منظمة التحرير الفلسطينية بقيادة ياسر عرفات في كفاحه ضد الكيان الصهيوني، وشارك القذافي في تأسيس اتحاد الجمهوريات العربية مع مصر وسوريا .

وحاول لاحقًا إنشاء اتحادات مع تونس (1974) وتشاد (1981) والمغرب (1984).

واستطاع  القذافي تزويد بلاده بطرق ومستشفيات وقنوات مائية وصناعات جديدة. وفي أعقاب شعبيته ، في عام 1979 ، تخلى عن جميع المناصب السياسية الرسمية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

ايوان ليبيا

ايوان ليبيا

أضف تعليقـك

تعليق

  • الله لاترده القدافى سبب الخراب والدمار في ليبيا اى إنجازات تتحدث اليها الصحف الإيطالية مليارات الدولارات تم حرقها في صفقات الأسلحة الروسية الباليه إنجازات القدافى يد تبنى ويد تهدم البنىة التحتية في ليبيا صفر التعليم الصحة حتى النسيج الاجتماعى تم القضاء علية جرائم القدافى في حق الشعب الليبى لاتعد ولاتحصه