اخبار

حقيقة التقليص من نفوذ السراج

ايوان ليبيا
مصدر الخبر / ايوان ليبيا

إيوان ليبيا – وكالات :

كشف عضو مجلس الدولة الاستشاري وعضو المؤتمر العام منذ عام 2012 عادل كرموس أن المجلس اجل بحث مبادرة للخروج من الأزمة إلى جلسة تعقد بعد أسبوعين من الآن ، مشيرًا إلى أن المجلس يريد طرح مبادرة منطقية قابلة للتطبيق يتم التوافق عليها من جميع أعضائه.

كرموس أوضح في لقاء مع  موقع “إرم نيوز”  الثلاثاء أن هذه الخطوة جاءت بعد المبادرة التي تقدم بها رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج كحل سياسي للأزمة الليبية وبناء عليها قرر المجلس إعداد رؤية للحل وتمّ تكليف اللجان المعنية بإعداد مقترح وفعلًا تمّ عرض المقترح في الجلسة التي عقدت  الاثنين ونتيجة كثرة الملاحظات تقرر التأجيل لزيادة بلورة الأفكار،على حد قوله.

وبشأن إن كان فصل الحكومة عن الرئاسي سيضعف من موقف السراج حيث يتولى فعليًا منصبي رئيس الوزراء ووزير الدفاع، بين كرموس أن السراج بالطبع لا يتمنى هذا الأمر لأنه لا يضعفه فقط بل يقلص من حجمه لأنه سيعتبر حينها رئيسًا للدولة باختصاصات محددة أما الآن فهو يمارس اختصاص الحكومة مع احتكاره لعدة مناصب منفردًا.

وردًا على سؤال حول إن كان بالإمكان تنظيم إجتماع لمجلسي الدولة والنواب في ظل هذه الظروف ، قال عضو المجلس إن وجود النواب في طرابلس يجعل الأمر ممكنًا إذا توافرت الإرادة والرغبة في الحل.

وحول امكانية أن تلعب البعثة الدولية للدعم إلى ليبيا دورًا في جمع الطرفين ، قال كرموس:”في ظل التصعيد الحربي الحالي تقف البعثة موقف المتفرج وطبعًا هذا ناتج عن التدخل الفرنسي”،حسب قوله.

وبخصوص دعوة نواب آخرين إلى طرابلس، اعتبر كرموس المشكلة أن الغالبية من النواب غائبون عن المشهد، وكأنهم ليسوا أبناء هذا الوطن لأن الواقع أن ثلاثين عضوًا في طبرق فاعلون وثلاثين في طرابلس أيضًا والمجموع ستون، في حين أن باقي المائة والأربعين لا حياة لمن تنادي حسب تعبيره.

 كرموس إختتم حديثه بالقول :”منذ سنتين لم يعقد مجلس النواب جلسة مكتملة النصاب للأسف”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

ايوان ليبيا

ايوان ليبيا

أضف تعليقـك