اخبار

بالفيديو – سموم الأفاعي تشل جسد ميلان.. إنتر يفرض سطوته على الدربي

ايوان ليبيا
مصدر الخبر / ايوان ليبيا

سموم الأفاعي استشرت في جسد لاعبي الروسونيري لتشل حركتهم، وتنتزع منهم 3 نقاط، مواصلة الزحف نحو الصدارة بكل قوة.

النيراتزوري واصل عروضه القوية تحت قيادة أنطونيو كونتي، بينما واصل الروسونيري ترنحه في المسابقة مع المدرب ماركو جيامباولو.

هدفا اللقاء سجلهما مارسيلو بروزوفيتش، وروميلو لوكاكو في الدقائق 49 و78 على الترتيب.

واعتمد كونتي على الثنائي لاوتارو مارتينيز ولوكاكو في قيادة الهجوم، فيما قرر جيامباولو الدفاع بالشاب رافائيل ليو في التشكيل الأساسي لأول مرة.

إنتر ظهر ضاغطا منذ البداية والأكثر خطورة على مرمى الحارس جيانلويجي دوناروما، أولى التهديدات جاءت مع الدقيقة 18 عن طريق تسديدة قوية من لوكاكو بعد دخوله لمنطقة الجزاء، لكن الحارس الإيطالي كان بالمرصاد وأبعدها.

الإثارة تواصلت لخمس دقائق أخرى.. في الدقيقة 21 واصل الضيوف تهديداتهم، وستيفانو سينسي توغل من الرواق الأيسر ليرسل عرضية أرضية تابعها مارتينيز بتسديدة فورية ودوناروما رد فعله كان حاضرا ليبعدها.

لكن الكرة ذهبت إلى دامبروزيو الخالي تماما من الرقابة أمام المرمى، وبينما ظن الجميع أنه الهدف الأول، وقف القائم الأيسر ليحمي عرين الروسونيري.

وميلان قرر الرد بعدها، وهز الشباك.. شيشتوف بيونتك فعلها وسدد من الجانب الأيمن داخل منطقة الجزاء لكن صافرة الحكم ألغت الاحتفال بداعي لمس الكرة يد فرانك كيسي قبل التمرير لزميله البولندي.

هل يقف إنتر مكتوف الأيدي؟ لا بالطبع. الرد جاء بهدف ملغي كذلك. ركلة خلفية يتألق دوناروما في إبعادها لتذهب إلى لاوتارو المتسلل الذي وضعها في الشباك مباشرة.

وقبل نهاية الشوط الأول بخمس دقائق كاد سوسو يضع ميلان في المقدمة من هجمة مرتدة سريعة.

مجهود كبير قدمه الجناح الإسباني في الانطلاق من قبل منتصف ملعبه إلى مرمى الحارس سمير هاندانوفيتش ولكنه اختتمها بطريقة سيئة بعدما سدد كرة ضعيفة تدخل كوادو أسامواه ليمنعها من الوصول لمرماه.

مع الشوط الثاني بدا رجال المدرب كونتي عاقدي العزم على هز الشباك، وهو ما دفعهم للتواجد في الثلث الأمامي بكثافة.

وبروزوفيتش توج مجهود رفاقه بتسديدة قوية كعادته على حدود منطقة الـ18 من ركلة ثابتة لتلمس قدم رافئيل ليو وتغيّر من اتجاهها.

الآن.. الكرة تتهادى في الزاوية المعاكسة لدوناروما بينما يشاهدها -رفقة الجميع- حتى مرت خط مرماه لتنفجر الجماهير في المدرجات مع الدقيقة 49.

تبادل الخطورة بين الجانبين تواصل، وبينما يضغط لاعبو ميلان قبل 12 دقيقة من النهاية سعيا لإدراك التعادل كان البلجيكي ضخم الجثة حاضرا ليضع بصماته في أولى مبارياته بالدربي.

لوكاكو استغل عرضية سريعة من الطرف الأيسر ليرتقي لها برأسه ويضعها بطريقة ولا أروع في الشبك مع الدقيقة 78، مؤكدا الانتصار.

دقيقتان فقط مرتا قبل أن يُهدر الهدف الثالث. بوليتانو أرسل صاروخية لا تصد ولا ترد لكن العامل البشري لم يكن هو من منعها، بل العارضة.

استغلال المساحات الشاسعة في الدفاع تواصل مع اندفاع لاعبي الروسونيري للتعويض، وأنطونيو كاندريفا، البديل، أهدر فرصة الهدف الثالث مع الدقيقة 92.

الفوز رسّخ من خطوات إنتر القوية في الكالتشيو ليحقق العلامة الكاملة بـ12 نقطة ضامنا الصدار بفارق نقطتين عن يوفنتوس.

وميلان تراجع للمركز التاسع برصيد 6 نقاط فقط.

:

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

ايوان ليبيا

ايوان ليبيا

أضف تعليقـك