اخبار

الرئيس الجزائري عبد القادر بن صالح: حرصنا دائم للحفاظ على سيادة الدولة

ايوان ليبيا
مصدر الخبر / ايوان ليبيا

شدد رئيس الدولة الجزائري المؤقت عبد القادر بن صالح اليوم الأحد على ضرورة “أن تظل السياسة الوطنية في مجال المحروقات متميزة بحرص دائم على الحفاظ على سيادة الدولة على هذه الموارد”.

وأشار إلى أنه “ينبغي للتحولات العميقة التي شهدها قطاع المحروقات مسايرة الواقع الاقتصادي وظروف السوق الدولية وأن تستمر بهدف تمكينه من الاستفادة من موارد المحروقات ليتم تخصيصها لخدمة التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلد”.

وأكد بن صالح اليوم على هامش اجتماع مجلس الوزراء أن “مشروع قانون المحروقات يكشف عن شروط وقواعد شراكة من شأنها أن تكفل مردودية الاستثمارات المخصصة.. وهذا النص يمكن من الحفاظ على مصالح الدولة والمتعاملين العموميين ومن ثم ينبغي للحكومة ولمتعاملي القطاع أن يضاعفوا جهودهم من أجل تحقيق كل الأهداف المرجوة من هذا القانون ووضع الآليات العملية لتنفيذه بعد المصادقة عليه من طرف البرلمان”.

وأضاف بن صالح ” في هذا الإطار: ينبغي للجزائر التي تعي جيدا محدودية مواردها المالية وإمكانياتها التكنولوجية أن تواصل ترقية الشراكة كخيار إستراتيجي في سياستها الطاقوية”.

كما أوضح البيان الصادر عن مجلس الوزراء الجزائري أن “مراجعة النظام القانوني الحالي للمحروقات لا سيما على المستوى التعاقدي والجبائي بات ضرورة حتمية بالنظر للتطورات الحاصلة في ميدان المحروقات سواء داخليا أو خارجيا، مع تقلص في كميات الإنتاج في ظل التزايد المطرد للاستهلاك الوطني في هذا المجال، أين سنكون في حال الاستمرار بنفس المنظومة القانونية الحالية أمام عجز هيكلي بين العرض والطلب الوطنيين ابتداء من 2025”.

وحسب بيان رئاسة الوزراء الجزائرية فإن الهدف من هذا التعديل القانوني على قانون المحروقات هو “استرجاع جاذبية المجال المنجمي الوطني في ظل وضع دولي تطبعه المنافسة الشرسة واستقطاب الشركات الأجنبية التي تحوز على التكنولوجيات الحديثة والتمويلات اللازمة لتطوير الموارد الوطنية من المحروقات”.
 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

ايوان ليبيا

ايوان ليبيا

أضف تعليقـك