اخبار

نحو 200 جريح في كاتالونيا إثر صدامات عنيفة بين انفصاليين والشرطة

برشلونة-العنوان

أصيب نحو 200 شخص في ليلة جديدة من الصدامات العنيفة في كاتالونيا، على ما أعلنت السلطات، بعد ما رشق متظاهرون متشددون مناصرون لاستقلال الإقليم الحجارة والألعاب النارية على عناصر الشرطة التي ردت بالغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي.

وفي برشلونة، التي تحوّلت لساحة معركة فوضوية الجمعة، أصيب 152 شخصا فيما أصيب عشرات آخرون في ارجاء كاتالونيا ما رفع العدد الإجمالي للجرحى إلى 182 شخصا.

ويأتي تصاعد العنف في اليوم الخامس لاحتجاجات أنصار الاستقلال على إصدار المحكمة العليا أحكاما مشددة بالسجن بحق تسعة قادة بسبب إجرائهم استفتاء على استقلال الإقليم قبل سنتين على الرغم من حظره.

وكانت قوات الطوارئ ذكرت أنّ 500 شخص أصيبوا بالفعل منذ الاثنين حتى قبل حصول الصدامات الأخيرة.

وبحسب وزارة الداخلية، اعتقلت السلطات 83 شخصا بعد صدامات ليل الجمعة/السبت، إضافة إلى 128 شخصا أعلنت السلطات اعتقالهم قبل مسيرات الجمعة.

وصباح السبت، سادت رائحة الاحتراق النافذة شوارع برشلونة، فيما كان عمال البلدية يحاولون تطهير الشوارع من الإطارات المشتعلة والزجاج المكسور والرصاصات المطاطية وإصلاح الأرصفة التي حطمها المحتجون لاستخدام حجارتها في قذف عناصر الأمن.

وشارك نحو نصف مليون شخص في تجمعات و”مسيرات الحرية” في برشلونة الجمعة وهو التجمع الأكبر منذ أحكام الاثنين الصادمة التي دفعت عشرات الآلاف من أنصار الاستقلال للاحتجاج في شوارع الإقليم في شمال شرق إسبانيا وإعلان الإضراب العام لشل برشلونة.

وفيما بدت معظم المسيرات سلمية، أشعل عدد من الشبان النيران في فيا لايتانا ما أدى إلى تصاعد دخان كثيف ودفع قوات الأمن لإطلاق الغاز المسيّل للدموع.

واندلعت حرائق قرب ميدان “بلازا دي كاتالونيا” في نهاية جادة لا رامبلاس الشهيرة حيث تجمع مئات المحتجين في تحدي للشرطة التي حاول عناصرها تفريق المتظاهرين باستخدام خراطيم المياه.

وشوهدت عشرات من سيارات الشرطة تجوب الشوارع وقد دوّت صفاراتها الملونة، فيما حذّرت الشرطة الإقليمية السكان في رسالة بالانجليزية على تويتر من “الاقتراب” من وسط المدينة.

المصدر-وكالات

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة العنوان الليبية

صحيفة العنوان الليبية

أضف تعليقـك