اخبار

حوار في الجول – ألمونيا: نوير وُلد فائزا وتير شتيجن غير محظوظ وهذا حل مشكلة كورتوا

ايوان ليبيا
مصدر الخبر / ايوان ليبيا

الحارس السابق الذي حمى عرين أرسنال في الفترة ما بين 2004 وحتى 2012 تحدث لـFilGoal.com عن أبرز حراس المرمى حول العالم.

عن الفارق بين ديفيد دي خيا واليسون بيكر، من يفضل في صراع نوير ومارك أندري تير شتيجن وكمال إديرسون وأكثر تحدث ألمونيا إلى FilGoal.com.

-ما هو رأيك في أداء دي خيا المتراجع على غير العادة؟ وهل تأثر بنتائج مانشستر يونايتد في الفترة الأخيرة؟

دي خيا أثبت بالفعل أن يستحق حماية عرين مانشستر يونايتد، وكل حراس المرمى تمر عليهم فترة من الاهتزاز في المستوى لكن دي خيا لديه القدرة على استعادة الثقة بنفسه.

وحين يكون حارس المرمى ليس جيدا فهذا يؤثر في الفريق، لكني لا أعتقد ذلك في حالة دي خيا.

-قبل مواجهة مانشستر يونايتد، عاد أليسون بيكر من الإصابة، هل تفضل إن يشارك بمجرد عودته مباشرة أم يستمر كلوب بأدريان في حراسة المرمى لجاهزيته عن أليسون؟ ولماذا؟

ظهر أدريان بمستوى رائع لكن أليسون هو الحارس الأساسي للفريق ولذلك يشعر المدرب (كلوب) بالهدوء لأن أيا كان قراره فسيكون قرارا جيدا لأن الثنائي رائع للغاية.

-ما الفارق بين دي خيا وأليسون في التكنيك ورد الفعل؟ وهل قدرة أليسون على التمرير الجيد تجعله أفضل من دي خيا؟

بالنسبة لي، دي خيا حارس عظيم تحت القائمين والعارضة ويمتلك ردة فعل سريعة وشجاعة للغاية بالإضافة للمرونة، أما أليسون فهو حارس مرمى متكامل وأكثر صلابة (يقصد اقل مرونة من دي خيا) ولديه لغة جسد تعكس ذلك وتعطي الطمأنينة للاعبين.

-دي خيا سيغيب عن مواجهة ليفربول، هل سيكون روميرو قادرا على خوض المباراة رغم ابتعاده عن المشاركة؟ وما هي عيوب روميرو التي قد تؤثر على مانشستر يونايتد؟

روميرو يعد من النوعية المفضلة بالنسبة لي في حراسة المرمى، يلعب بقدمه بشكل رائع ولديه تكنيك عظيم وشكل جيد (في التصديات) وطويل القامة، هو بمثابة الحارس الأمين حتى مع عدم حصوله على العديد من الفرص في الدوري الإنجليزي.

-ما رأيك في الجدال الذي يدور حول مركز حراسة مرمى المنتخب الألماني بين نوير وتير شتيجن؟ هل مشاركة شتيجن أساسيا ستكون أفيد لأنه يمتلك دافعا لتحقيق انجاز مع ألمانيا أم إن خبرة نوير أفضل في الوقت الحالي؟

نوير وُلد فائزا وصمام أمان وبالطبع لا يكل أو يمل من تحقيق الانتصارات، وفي واقع الأمر فإن منتخب ألمانيا محظوظا بشكل كبير لامتلاك ثنائي في حراسة المرمى من الطراز الكبير.

وأرى أن الاحباط الذي يشعر به تير شتيجن أمرا طبيعيا، لكن عليه احترام تاريخ نوير الذي لا يزال في قمة عطاءه، كما أن تير شتيجن غير محظوظا لمنافسته واحد من أفضل الحراس في العالم.

-تير شتيجن دائما ما يذهب للكرات بيده العكسية، وهو ما يجعله يخطئ أحيانا، كيف يتغلب على هذه النقطة؟

أحيانا يكون لحراس المرمى أسلوبا خاصا منذ أن كانوا صغارا ومن الصعب للغاية تغيير هذا الأسلوب، ولذلك لن يغير (تير شتيجن) تلك العادة لأنه يرى أنها الطريقة الأنسب بالنسبة له للحصول على تصدي جيد.

كما أني لا أفضل انتقاد الحراس المصنفون ضمن الأفضل في العالم بسبب أخطاء في التكنيك.

-كورتوا يمر بفترة من التخبط مع ريال مدريد، كيف يتخطى أزمة انعدام الثقة؟

ما يحدث لكورتوا تعرض له العديد من حراس المرمى في ريال مدريد والسبب هو الضغط الهائل والتوقعات الكبيرة من الجماهير بالإضافة لقلة الصبر لديهم أيضا، وهذا ما يجعل الحارس يفقد الثقة في نفسه.

ما يحتاجه كورتوا هو تقديم مباراتين متتاليتين بشكل رائع، وبعدها سيعود كورتوا بالصورة التي نعرفها جميعا عنه.

-هل تعتقد إن الدفع بأريولا بدلا من كورتوا سيكون حلا لمشكلة حراسة المرمى في ريال مدريد؟

لقد شاهدت أريولا وكان متوترا نوعا ما، وبصورة عامة هو يقدم أداء جيد ممزوج ببعض القلق، لكن هذا طبيعي لأنه ليس من السهل أن تلعب لريال مدريد وتجد نفسك فجأة تلعب بدلا من واحد من أفضل الحراس في العالم.

أريولا لديه الإمكانيات (للعب أساسيا) لكن القرار لن يكون سهلا على الإطلاق.

-ما رأيك في أداء إديرسون مع مانشستر سيتي؟

يُعجبني للغاية أداء إديرسون، فهو هادئ دائما ويتخذ كل قراراته بثقة كبيرة، هو حارس مرمى متكامل، ونجح في أن يقدم نفسه بصورة تجعل الجميع يهابه.

-وماذا عن لينو مع أرسنال؟

لينو يسير بخطى ثابتة، وهو حارس مرمى جيد.

-كيف تقيم أداء اوبلاك مع أتليتكو مدريد؟

أوبلاك واحد من أفضل 3 أو 4 حراس مرمى في الوقت الحالي، يمتمع بدرجة كبيرة من الكمال في جميع النواحي، وربما عليه أن يتطور نوعا ما في مسألة التمرير واللعب بالقدم، لكن من الصعب أن تجد له أي عيوب أو نقاط ضعف.

-أخيرا.. ما نصيحتك للناشئين الصغار الذين يحلمون بأن يصبحوا حراسا المرمى في المستقبل؟

نصيحتي لهم هي أن اليوم الذي يمر لن يعود لذلك عليهم أن يحاولوا ويتدربوا وكأن اليوم هو الأخير في حياتهم، وعليهم أن يكونوا متواضعين وألا يمتلكهم الغرور وأن يستمعوا إلى من يعلمهم، كما عليهم أن يعلموا أن الأشياء في كرة القدم تتغير خلال ثوان؛ لذلك لا تستسلموا أبدا.

اقرأ أيضا

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

ايوان ليبيا

ايوان ليبيا

أضف تعليقـك