اخبار

حقيقة دعوة روسيا لارهابي ليبي الى قمة اقتصادية بموسكو

ايوان ليبيا
مصدر الخبر / ايوان ليبيا

إيوان ليبيا – وكالات :

تلقى شعبان هدية الزاوي، نائب سكرتير في حكومة الوفاق، والمدرج ضمن قائمة الأشخاص غير المرغوب فيهم لأكثر من عشر دول باعتباره إرهابيًا له صلات وطيدة مع تنظيم القاعدة، دعوة رسمية للمشاركة في القمة والمنتدى الاقتصادي الروسي-الإفريقي “من أجل السلام والأمن والتنمية” في روسيا، وفقا لموقع «ورلد جيوستراتيجك انسايتس». 

وقال الموقع المعني بالتحليلات والتقارير حول الأحداث التي لها تأثير دولي كبير على الشؤون السياسية والعسكرية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية في تقرير نشره حول تلك الدعوة: «إن المجتمع الدولي في حيرة من هذه المبادرة في موسكو، التي يدعا فيها شعبان هدية الزاوي، المعروف أيضًا باسم أبو عبيدة، رئيسا لمجموعة العمليات الثورية الإسلامية الليبية التابعة لتنظيم القاعدة لحضور أحد المحافل الدولية

وتنطلق فعاليات المنتدى الاقتصادي “الروسي الإفريقي”، بمشاركة العديد من المسؤولين ورؤساء الدول والحكومات وممثلين عن القطاع الخاص، وهو أكبر حدث في تاريخ العلاقات الروسية الإفريقية، حيث سيساهم في تطوير مجالات التعاون بين روسيا والقارة السمراء في مختلف المجالات.

وذكر الموقع: «أنه تم اتخاذ قرار دعوة أبو عبيدة نتيجة للاتفاقيات التي تم التوصل إليها بين وزير الخارجية الليبي محمد سيالة والممثل الخاص للرئيس الروسي لأفريقيا والشرق الأوسط، ميخائيل بوغدانوف».

وشعبان هدية المعروف بـ«أبو عبيدة» مدرج ضمن قائمة الأشخاص غير المرغوب فيهم لأكثر من عشر دول باعتباره إرهابيًا له صلات وطيدة مع تنظيم القاعدة اسمه الكامل هو شعبان مسعود خليفة هدية، ولد عام 1972 في منطقة الحرشة في مدينة الزاوية بليبيا.

وأدانت أجهزة المخابرات الليبية في عام 1989 «أبو عبيدة» بتهمة الإرهاب أكثر من عشر مرات خلال العام. وبعد ذلك ومن عام 1993 إلى عام 2003، درس وعمل مدرسًا في مركز تعليمي سلفي في اليمن

وحسب الموقع يعد «أبو عبيدة» هو المسؤول عن اختطاف رئيس الوزراء الليبي علي زيدان في أكتوبر 2013. وفي العام نفسه، تم إلقاء القبض عليه من قبل أجهزة خاصة مصرية بتهمة المشاركة في جماعات مسلحة غير شرعية والخطف وتنظيم إعمال إرهابية.

ويقول التقرير إن «أبو عبيدة» يعد أحد المقربين لزعيم القاعدة أنس الرقعي، المعروف باسم أبو أنس الليبي، والذي كان مسؤولاً عن تجنيد المواطنين الليبيين.

وأوضح الموقع أنه بطريقة أو بأخرى، سيتعين على السياسيين والدبلوماسيين الروس، وعلى وجه الخصوص، المبعوث الخاص للرئيس الروسي المعني بأفريقيا والشرق الأوسط، ميخائيل بوغدانوف، والذي نظم زيارة «أبو عبيدة» لروسيا، تقديم الأعذار ليس فقط للكرملين، ولكن أيضا على الساحة الدولية

وأكد التقرير على أنه وجه الخصوص، وبسبب الجولة الروسية القادمة للإرهابي الليبي، فقد أثارت الدعوة القلق الشديد ليس فقط في طرابلس، ولكن أيضًا في قيادة الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر ومكتب الابن الثاني لمعمر القذافي سيف الإسلام.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

ايوان ليبيا

ايوان ليبيا

أضف تعليقـك

تعليقات

  • وهل سيحضر ابوبكر البغدادى وايمن الظواهرى المؤتمر لتكتمل القاعدة الارهابية فشر البلية ما يضحك

  • واحد من خوارج العصر عن ابن عمر قال : سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: ( يَخْرُجُ مِنْ أُمَّتِي قَوْمٌ يُسِيئُونَ الْأَعْمَالَ، يَقْرَءُونَ الْقُرْآنَ لَا يُجَاوِزُ حَنَاجِرَهُمْ ، يَحْقِرُ أَحَدُكُمْ عَمَلَهُ مِنْ عَمَلِهِمْ، يَقْتُلُونَ أَهْلَ الْإِسْلَامِ، فَإِذَا خَرَجُوا فَاقْتُلُوهُمْ، ثُمَّ إِذَا خَرَجُوا فَاقْتُلُوهُمْ، ثُمَّ إِذَا خَرَجُوا فَاقْتُلُوهُمْ، فَطُوبَى لِمَنْ قَتَلَهُمْ، وَطُوبَى لِمَنْ قَتَلُوهُ، كُلَّمَا طَلَعَ مِنْهُمْ قَرْنٌ قَطَعَهُ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ )، فَرَدَّدَ ذَلِكَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عِشْرِينَ مَرَّةً ، أَوْ أَكْثَرَ ، وَأَنَا أَسْمَعُ .