اخبار

اجتماع 50 نائبا في تونس

ايوان ليبيا
مصدر الخبر / ايوان ليبيا

إيوان ليبيا – وكالات :

أنهى 50 عضوا من أعضاء مجلس النواب،أمس الأحد، اجتماعا عقدوه في مدينة الحمامات التونسية، استمر يومين.

وقال مصدر حضر الاجتماع  إن الاجتماع كان على غرار الاجتماع الذي عقد يومي 18 و19 أكتوبر الماضي فى مصر، بهدف تقريب الآراء بين كافة الأعضاء باتجاه التئام المجلس بكامل أعضائه.

وأضاف المصدر أن المشاركين في اجتماع الحمامات بتونس رحبوا بأن تكون مدينة غات مقرا لاجتماع المجلس مكتملا.

كان أعضاء من مجلس النواب توصلوا خلال اجتماعهم في القاهرة يومي 18 و19 أكتوبر لعدة قرارات تهدف لحل الأزمة الليبية، أهمها تشكيل لجنة للتواصل مع البعثة الأممية، لغرض الإعداد لجلسة لمجلس النواب بمدينة غات أو أي مدينة أخرى، للعمل على مناقشة تشكيل حكومة وحدة وطنية، وكذلك ما يستجد من أعمال.

وأكد النواب المجتمعون في القاهرة، في بيان أصدروه نهاية الاجتماع، ترحيبهم بكل الجهود الدولية، لوضع حل للأزمة الليبية، لكنهم رفضوا أي تجاوز لمجلس النواب، والمحاولة لوضع حلول تستند على معايير أخرى، «كدعوة جهات وأطراف غير ذات صفة لا يمكن أن تكون ممثلة للشعب الليبي، ولا يمكن لنتائج مثل هذا الحوار أن تكون شرعية».

ونبه النواب المشاركون في اجتماعات القاهرة إلى أن أي محاولات للزجِ بالسلطة القضائية، في العمل السياسي هو أمرٌ خطيرٌ يهدد استقرار هذه المؤسسة ومصداقيتها، ويؤدي إلى خلل كبير بمبدأ الفصل بين السلطات.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

ايوان ليبيا

ايوان ليبيا

أضف تعليقـك

تعليق

  • انتم خمسون حمارا لانه المفروض لو كان عندك ذرة دم لفعلتم مثلما فعلت تونس والجزائر عندما اصبح رئيس مجلس النواب رئيسا مؤقتا لعدم وجود رئيس منتخب الم ينتخب عقيلة صالح رئيسا للبرلمان فى انتخابات داخل البرلمان لا يشك احد فى نزاهتها فلماذا لايكون اعلى شخصية منتخبة فى البلاد هو الرئيس المؤقت وهو من يكلف رئيس الحكومة التوافقية ويجب ان تنال ثقة مجلس النواب وعليكم ان كنتم تربدوا ان تكونوا وطنيين ازاحة الامعة السراج وجمع توقيعات من النواب لاختيار عقيلة صالح رئيسا مؤقتا للبلاد وتصعيد نائبه رئيسا للبرلمان وبهذا نرسى مبادئ الدولة المدنية ويمكن تشكيل حكومة وحدة وطنية من الان طالما ان الجيش الوطنى سيتمر فى عمله تحت قيادة القائد الاعلى المدنى وهو عقيلة صالح وغير ذلك من اتفاق خارج اطار البرلمان لا قيمة له