اخبار

حطها في الجول يا رياض.. محرز يكشف كواليس جديدة لركلته التاريخية

ايوان ليبيا
مصدر الخبر / ايوان ليبيا

“حطها في الجول يا رياض” عبارة باتت خالدة، خرجت من فم حفيظ دراجي معلق مواجهة نصف نهائي أمم إفريقيا 2019 بين الجزائر ونيجيريا، ورياض لم يخذله.

محرز لاعب مانشستر سيتي قاد بلاده الجزائر لإنجاز تاريخي على أرض مصر، وهدفه القاتل أمام النسور كان اللقطة الأبرز في البطولة، واقعة تطرق إليها تفصيليًا في حديثه لصحيفة “فرانس فوتبول” الفرنسية.

يقول محرز مسترجعا ما حدث استاد القاهرة: “بمجرد حصولنا على المخالفة، أول ما تبادر إلى ذهني كان النظر إلى ساعة الملعب، وعندها وجدت الوقت يشير إلى الدقيقة 94”.

وأضاف: “كنت أرى أن مكان المخالفة مثالي لأسددها أنا، أردت أقل عدد من اللاعبين حول الكرة، ولكن في موقف مماثل في الجزائر، يرغب كل اللاعبين في تسديد الكرة (يضحك)”.

وكشف: “يوسف بلايلي حضر تجاهي، ومن بعده بغداد بونجاح، وقلت لهما: ابتعدوا، أنا من سيسدد”.

وأوضح: “لكني طلبت من بلايلي أن يحاول خداع النيجيريين ويوهمهم أنه سيسدد”.

واعترف محرز أنه كان ينوي التسديد بشكل مختلف: “في البداية كان قراري أن أسددها من أسفل الحائط البشري، لكني رأيت لاعبا مستلقيا خلف الحائط على أرض الملعب، وهذا غيّر قراري بالكامل”.

وأكمل: “قلت لنفسي: زاوية الحائط مغلقة، وأسفل الحائط يتواجد لاعب، لا يتبقى لي سوى زاوية حارس المرمى، ولذا قررت أن أطلق تسديدة قوية.. وذهبت الكرة”.

وأتم: “كنت مقتنعا أنني سأقدّم أداء قويا في كأس الأمم الإفريقية، أعرف نفسي جيدا”.

محرز (28 عاما) سجل 3 أهداف في أمم إفريقيا 2019، وقاد الجزائر للقبها القاري الثاني تاريخيًا.

اقرأ أيضا:

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

ايوان ليبيا

ايوان ليبيا

أضف تعليقـك