اخبار

نواب طرابلس يعلنون دعمهم لمذكرة التفاهم بين الوفاق وتركيا

ايوان ليبيا
مصدر الخبر / ايوان ليبيا

إيوان ليبيا – وكالات :

أصدر النواب المجتمعون في طرابلس بيانًا، مساء الجمعة، أعلنوا فيه «دعم جهود حكومة الوفاق» في أعقاب توقيعها مذكرة تفاهم مع تركيا، في مجال الحدود البحرية.

وقال النواب في بيانهم: «تابع مجلس النواب الليبي عن كثب جهود حكومة الوفاق الوطني مع جمهورية تركيا، التي أسفرت عن توقيع مذكرة التفاهم بين الحكومتين بتاريخ 27 نوفمبر 2019، الرامية إلى تعزيز التعاون الأمني ورسم الحدود البحرية بين البلدين تأسيسًا على محادثات كانت بدأت بين ليبيا وتركيا منذ العام 2010».

«مصلحة ليبيا»
وأضاف البيان المنشور على صفحة النواب المجتمعين في طرابلس على موقع «فيسبوك» مساء الجمعة: «وانطلاقًا من حرص المجلس على مصلحة ليبيا وسموها على كل الاعتبارات السياسية العارضة، فإنه يؤكد أهمية هذه الخطوة باعتبارها حقًّا طبيعيًّا للدولة الليبية، تكفله القوانين والمعاهدات الدولية، ومسؤولية تقع على عاتق الحكومة الليبية في رعاية مصالح ليبيا الأمنية والاقتصادية والاستراتيجية».

وقال إنه «يدعم جهود حكومة الوفاق في هذا الشأن، ويدعوها إلى المضي قدمًا في استكمال هذا الجهد بما يحفظ سيادة ليبيا، ويرعى مصالح شعبها، ويحمي ثرواتها، وإلى التعاون مع شركائنا وحلفائنا على المستويين الإقليمي والدولي بما يخدم مصلحة ليبيا وأمنها واستقلالها».

في السياق نفسه أعلنت تركيا، اليوم السبت، أن مذكرة التفاهم التي وقعتها مع حكومة الوفاق بشأن تحديد مجالات الصلاحية البحرية في البحر الأبيض المتوسط، دخلت حيز التنفيذ بعد نشرها في الجريدة الرسمية التركية.

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

ايوان ليبيا

ايوان ليبيا

أضف تعليقـك

تعليق

  • منذ ايام رايت احد المحللين على قناة فرنسا 24 يتحدث من واشنطن اعجبنى تحليلاته المنطقة رغم ان القناة ومذيعها من المأجورين من قطر حيث قال بشار كلام منذ ايام اراه بدأ يتحقق قال ان ساعة الصفر لتحرير ادلب وشيكة وبالفعل راينا بالامس ضربات قوية للطيران الروسى شبيهة بضربات حلب وقال ايضا ان الامريكان بنوا ثلاث قواعد جديدة فى اليونان ووسعوا القواعد الموجودة فى مؤشر على مغادرة القاعدة الامريكية فى تركيا ومحاصرة الاطماع التركية فى المنطقة ولو ربطنا ما يحدث فى ادلب وما يحدث فى ليبيا واعلان اردوغان عن خط بحرى مع ليبيا سنجد نقل مليشيات جبهة النصرة واسرهم من اخر معاقلهم فى سوريا الى طرابلس ومصراطة حيث ستكون ساحة للتدخل الروسى والامريكى وطبعا الروس يتعاملوا بسياسة الارض المحروقة فلو تمكنت مليشيات جبهة النصرة من السيطرة على طرابلس فان الروس سيحولوها الى ركام مثل حلب من قبل وادلب الان فوقوا بانوام طرابلس فاما تن يحرر الجيش الوطنى المدينة او تدخل خارجى مدمر