اخبار

حكومة الوفاق الوطني تخترق الهدنة.. والجيش الوطني الليبي يؤكد الالتزام بوقف إطلاق النار

ايوان ليبيا
مصدر الخبر / ايوان ليبيا

اخترقت حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليًا الهدنة التي أعلنت في وقت متأخر من يوم السبت، بينما أكد الجيش الوطني الليبي الالتزام بوقف إطلاق النار.
وقال آمر عمليات المنطقة الغربية بقوات حفتر: “المليشيات خرقت الهدنة في أكثر من محور بكل أنواع الأسلحة بما فيه المدفعية، ومازلنا ملتزمين بالبلاغ الصادر لنا قبل منتصف الليلة، وفي انتظار أي تعليمات جديدة”.
وأورد موقع بوابة إفريقيا الإخبارية، أن قوات تابعة للوفاق تخرق الهدنة، وأن اشتباكات عنيفة تدور بالقرب من خزانات النفط بطريق المطار ومحور صلاح الدين جنوبي طرابلس.
وكان ” الجيش الوطني الليبي” بقيادة حفتر، قد أعلن مساء السبت، وقف إطلاق النار في المنطقة الغربية اعتبارًا من منتصف الليلة.

من جانبها، رحبت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بإعلان وقف إطلاق النار ووقف العمليات العسكرية “من قبل الأطراف في ليبيا” –حسب تغريدة على حساب البعثة في موقع تويتر.
وناشدت البعثة كافة الأطراف بالالتزام التام بوقف إطلاق النار، وإفساح المجال أمام الجهود السلمية لمعالجة جميع الخلافات عبر حوار ليبي- ليبي. كما عبرت البعثة الأممية عن استعدادها التام لـ”مؤازرة الليبيين وتسخير كل إمكانياتها لمساعدتهم في إيجاد حل سلمي ونهائي للأزمة الليبية”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

ايوان ليبيا

ايوان ليبيا

أضف تعليقـك

تعليقات

  • من ميزات الجيش الوطنى السمع والطاعة لقرار قائدها لانها تثق فى حكمته اما المليشيات المتناحرة فلن تلتزم بقرار قائدها الاعمى لانها لاتثق فيها وقد تنقلب عليه خوفا من ضياع مصالحها اذا طبق اهم بنود الصخيرات بنزع سلاح المليشيات والان الجيش الوطنى مع ما تبقى من عسكريين من حكومة الوفاق يمكنهم فعل ذلك ولا استبعد ان تتقاتل المليشيات مع بعضها وتصف السراج بالخيانة والتضحية بها والافضل ان يعمل المجلس الرئاسى بكامل اعضائه بعد عودة المنسحبين فى سرت بدلا من طرابلس لحين تطهير طرابلس من المليشيات الارهابية وسيطرة الجيش عليها وتأمينها ثم تسليمها للشرطة المحلية