اخبار

الصين تحذّر من سرعة تفشّي فيروس كورونا مع ارتفاع عدد الإصابات والوفيات

بكين-العنوان

حذرت السلطات الصينية الأربعاء من أن فيروس كورونا المستجد الذي أودى بتسعة أشخاص وأصاب المئات في الصين حتى الآن، قابل للتفشي والتحول بسهولة، ما يفاقم القلق العالمي الحاضر بالفعل مع اكتشاف أول إصابة في الولايات المتحدة.

ويأتي اكتشاف هذه الإصابة الأولى خارج آسيا قبل الاجتماع المقرر للجنة خاصة تابعة لمنظمة الصحة العالمية الأربعاء في جنيف، بهدف دراسة الحاجة لإعلان “حالة طوارئ صحية عامة ذات نطاق دولي”.

وقال نائب وزير اللجنة الوطنية للصحة لي بين خلال مؤتمر صحافي إنّه تم تشخيص نحو 440 شخصاً بالمرض حتى الآن. وكانت الحصيلة السابقة أفادت بوفاة 6 أشخاص وإصابة 300.

وأضاف لي بين أن الفيروس الذي ينتقل عبر الجهاز التنفسي “يمكن أن يتحوّل وأن ينتشر بسهولة”، وذلك في وقت يتنقل مئات ملايين الصينيين في أنحاء البلاد للقاء عائلاتهم في عطلة عيد رأس السنة القمرية الذي ينطلق الجمعة.

وبعدما تجاهلت السلطات الصينية هذا الوباء الذي ظهر الشهر الماضي، يبدو أن الصينيين بدؤوا بإدراك مخاطره في المدن الكبرى حيث تستخدم أعداد كبيرة من السكان أقنعة واقية.

وفي إحدى الصيدليات في بكين، وجدت موظفة نفسها مضطرة لأن تشرح للزبائن أن الأقنعة الواقية والمواد المطهرة قد نفذت.

وقالت إن “المخزونات نفذت تماماً بسبب ما يحصل في ووهان. عندما وصل عدد الإصابات إلى 300، أدرك الناس خطورة الأمر”.

ووصل الفيروس إلى نصف المحافظات الصينية تقريباً، بينها مدن كبرى مثل شنغهاي وبكين حيث وضعت المدرسة الفرنسية توصيات وقائية لتلاميذها ووزعت عليهم مراهم مضادة للبكتيريا، فيما ارتدى بعضهم الأقنعة الواقية الأربعاء.

وسجلت حالة كذلك في جزيرة ماكاو، عاصمة ألعاب القمار في العالم، وحيث أجبر موظفو الكازينوهات على ارتداء أقنعة واقية.

واستجابة لدعوة الرئيس الصيني شي جينبينغ إلى “مكافحة” الوبأ، أعلن لي بين عن اتخاذ سلسلة تدابير وقائية، مثل عمليات التهوية والتعقيم في المطارات ومحطات القطارات والمراكز التجارية.

المصدر-وكالات

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة العنوان الليبية

صحيفة العنوان الليبية

أضف تعليقـك