اخبار

الجازوي يحذر من تسجيل حالات إصابة عديدة بفيروس كورونا في الأيام المقبلة

ايوان ليبيا
مصدر الخبر / ايوان ليبيا

ايوان ليبيا – وكالات:

قال رئيس لجنة الإعلام بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض، محمد الجازوي، إن إحدى الحالات الست المصابة بفيروس «كورونا المستجد»، التي تم الإعلان عنها منتصف الليلة الماضية هي حالة جديدة لكونها غير مخالطة للمصابين وليس لديها تاريخ سفر، معتبرًا أن الأمر «كارثة»، ويؤشر إلى تسجيل حالات عديدة في الأيام المقبلة.

وأوضح الجازوي أن الحالات الست تم تسجيلها في طرابلس، 5 منهم مخالطون لحالة السيدة المتوفاة ليلة الأمس، والحالة السادسة شُخِّصت جديدة غير مخالطة وليس لديها تاريخ سفر، مؤكدًا استلام المركز 248 عينة على مستوى ليبيا شرقًا وغربًا وجنوبًا، حسبما جاء عبر صفحته على موقع «فيسبوك»، اليوم السبت.

ونبه إلى أن عينات فحص فيروس «كورونا» تصل إلى المختبر المرجعي في وقت متأخر جدًّا من قبل المستشفيات، «وهذا هو سبب خروج بيانات المركز في وقت متأخر».

شكوى من نقص الإمكانات
وأعرب الجازوي عن أسفه لأن «الكادر الطبي الليبي لا يزال غير مدرب جيدًا في التعامل مع الحالات، فضلاً عن أن الملابس الواقية فيها شح، والطبيب من حقه أنه يخاف»، وفق قوله.

كما أشار إلى أن عدد العينات التي يتم فحصها يوميًّا «مقارنة مع حجم الكارثة يعتبر ضئيلًا جدًّا»، مرجعًا السبب إلى قلة توافر الأدوات المستخدمة في الكشف.

وقال إن كميات كبيرة من أدوات الاختبارات ستصل خلال يوم، وسيبدأ المركز الوطني في إجراء مسوحات شاملة تستهدف الجميع.

وبخصوص المناطق التي بها الحالات، قال إن المركز لا يريد ذكر أسمائها «لأن هناك مَن يريد إقحامه في الصراعات السياسية، لذلك اكتفى المركز بالتواصل مع لجان الأزمة في كل بلدية على حدة، وإعطائهم كافة التفاصيل في سرية تامة».

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

ايوان ليبيا

ايوان ليبيا

أضف تعليقـك