ليبيا نيوز

صحفي تايمز لـ في الجول: مع النادي والبيئة المناسبتان.. كان أبو تريكة سيصبح ظاهرة في أوروبا

ايوان ليبيا
مصدر الخبر / ايوان ليبيا

وقال ماركوتي في تصريحات لـ: “في مباراة مصر والبرازيل في دور المجموعات لكأس القارات 2009 ظهر لنا بعض مما يمتلكه أبو تريكة عندما يلعب على الصعيد العالمي”.

وأضاف “رأيناه في مواجهة مع نوع مختلف من الخصوم. ضد جيلبيرتو سيلفا في خط الوسط، وضد لوشيو وداني ألفيش في الدفاع”.

وأوضح “كان قائد العرض في تلك المباراة، وأعتقد أنه بشكل ما، خاصة في إعلام أمريكا الجنوبية، كانت تلك المباراة بمثابة اكتشاف لما يملكه هذا الرجل”.

ماركوتي أكمل “إذا ذهب أبو تريكة إلى إنتر ميلان في 2009 فكان سيصبح بدلا من ويسلي شنايدر بكل تأكيد لامتلاكهما نفس الصفات والمهام داخل الملعب”.

وواصل “شنايدر كان عنصرا أساسيا في تتويج إنتر ميلان بالثلاثية التاريخية هذا الموسم. ومن الصعب التفكير في إمكانية مساهمة أبو تريكة في هذا الإنجاز”.

الصحفي استرسل “أعتقد بشكل ما أن أبو تريكة كان جاهزا بدنيا لأسلوب لعب مورينيو وما يريده في هذا المركز أكثر من شنايدر الذي كان بالتأكيد قطعة أساسية في هذه السنة، لكن في الواقع لم يبدأ في العديد من المباريات لأنه أتى متأخرا من الإصابة”.

وعن احتمالية تألق تريكة إذا انتقل إلى أوروبا، قال ماركوتي “بدون شك مع النادي المناسب والبيئة المناسبة، كان أبو تريكة ليصبح ظاهرة في الكرة الأوروبية أيضا. أشدد دائما على البيئة المناسبة، التي بإمكانها إعطائه الفرصة مبكرا”.

وأتم “فبمجرد إعطائه الفرصة مبكرا، فبموهبته وشخصيته ودوره القيادي ومستواه، سيكون هناك شكوك قليلة بإمكانه الوصول إلى مستوى محمد صلاح”.

محمد أبو تريكة بدأ مسيرته في الترسانة، قبل أن ينضم إلى الأهلي عام 2004، ويستمر معهم إلى الاعتزال عام 2014، وفي تلك الفترة خرج معارا لموسم واحد مع فريق بني ياس الإماراتي عام 2013.

اقرأ أيضا:

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

ايوان ليبيا

ايوان ليبيا

أضف تعليقـك