ليبيا نيوز

ألمانيا تشدد على مجلس الأمن وقف تدفق الأسلحة لليبيا

برلين-العنوان

طالب وزير خارجية ألمانيا، هايكو ماس، بوقف ما وصفه بـ “العبث الساخر” في ليبيا، مشددًا على وضع حد للتدخل الأجنبي في البلاد.

وقال ماس، في كلمة عبر الفيديو بمجلس الأمن الدولي، اليوم الأربعاء، إنه “يجب وضع حد للتدخل الأجنبي، ووقف إرسال الطائرات والدبابات والشاحنات أو سفن الشحن المليئة بالأسلحة، ووقف الأكاذيب كذلك”.

يأتي ذلك في ظل مواصلة تركيا إرسال الشحنات العسكرية إلى ليبيا لتحقيق أطماعها بالتحالف مع حكومة الوفاق.

ودعا وزير الخارجية الألماني، مجلس الأمن بضرورة استخدام جميع الإجراءات المتاحة، لمعاقبة المتدخلين في ليبيا بشكل سافر، وللتأكد من أنها لم تعد ساحة معركة أجنبية.

كما طالب ماس، بالوقف خلف بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وجهود السلام التي تقودها الأمم المتحدة، لمساعدة الشعب الليبي على إيجاد حل سياسي، ولتحقيق سلام دائم، والحفاظ على وحدة أراضي ليبيا وسيادتها.

وأضاف، ” أن من واجبنا ترجمة وقف إطلاق نار في إطار محادثات 5 + 5 برعاية الأمم المتحدة”، مشيرًا إلى أن الهدوء الحالي في ساحات القتال “هش جدًا”.

وقال ماس، “إننا ندعو الجميع إلى إنهاء محادثات 5+5 بنجاح دون شروط مسبقة ودون مزيد من التأخير”، مشيرًا إلى أن الخطوة الأولى والمهمة هو خلق منطقة منزوعة السلاح في سرت والجفرة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة العنوان الليبية

صحيفة العنوان الليبية