ليبيا نيوز

عقد المناظرة الأولى بين مرشحي الحزبين الديمقراطي والجمهوري في الولايات المتحدة

واشنطن 30 سبتمبر 2020 (وال) -عقدت مساء أمس الثلاثاء، المناظرة التلفزيونية الأولى، من بين أربع مناظرات مقررة، ومدتها 90 دقيقة، بين مرشحي الحزبين الديمقراطي والجمهوري، للرئاسة الأميركية المقبلة في مدينة كليفلاند بولاية أوهايو، بحضور ما يزيد عن 80 الف شخص، وذلك قبل 35 يوما من موعد الإنتخابات. 

ووفقا للبروتوكول الصحي المتبع بسبب فيروس كورونا،لم يتصافح الرئيس الأميركي دونالد ترامب ومنافسه جو بايدن، عند وصولهما إلى منصة المناظرة، بل توجه كل منهما إلى مكانه المقرر في البرنامج، يتوسطهما مذيع المناظرة وهو أحد مذيعي قناة فوكس نيوز الإخبارية.
وبدأت المناظرة بسؤال عن تعيين ترامب لقاضية المحكمة العليا قبيل الانتخابات، حيث اعترض بايدن على قرار ترمب تعيين قاضية محافظة من الحزب الجمهوري بدلا عن القاضية السابقة، ذات التبعية الديمقراطية، حيث شهدت المناظرة بعد ذلك، تلاسنا سريعا بين المرشحين، وبعد دقائق دار نقاش بين الطرفين على خلفية مشروع الرعاية الصحية للأميركيين “أوباما كير”، واتهم ترامب بايدن بتبعيته للرئيس السابق باراك أوباما في هذا البرنامج، وبأنه شخص “غبي”، ليصفه جو بايدن بأنه شخص “كذاب” وأن جميع الأميركيين يعرفون ذلك، وطلب منه بعد ذلك ان يسكت.
وسرعان ما قاطع المرشحان بعضهما البعض، ليتدخل مذيع المناظرة، مشيرا إلى أنه من يدير الحوار، وإن للحوار أسسا وجب على طرفي المناظرة اتباعها.
وبحسب أحصائيات لجنة الانتخابات الأميركية، فقد أدلى أكثر من مليون أميركي بأصواتهم، في وقت مبكر من موعد الانتخابات، خشية نفاذ الوقت، او إجراء تغييرات في آلية الانتخابات، وذلك قبل 5 أسابيع من انتخابات الثالث من نوفمبرالمقبل، والتي ستفرز الرئيس الأميركي المنتظر للدورة الرئاسية القادمة ولمدة أربع سنوات 2020-2024.(وال واشنطن) س خ.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة الانباء الليبية وال

عن مصدر الخبر

وكالة الانباء الليبية وال

وكالة الانباء الليبية وال