اخبار

صربيا تعتقد أن دبلوماسييها المختطفين في صبراتة منذ نوفبر قتلا خلال الغارة الأمريكية

بلغراد 20 فبراير 2016 (وال)-كشف وزير الخارجية الصربي يوم السبت إن اثنين من العاملين بالسفارة الصربية في ليبيا كانا قد اختطفا في نوفمبر يعتقد أنهما قتلا في غارات جوية أمريكية على مبنى يشتبه في أنه تابع لتنظيم الدولة “داعش” الإرهابي يوم الجمعة في مدينة صبراتة غربي ليبيا.

وقال الوزير ايفيتسا داتشيتش في مؤتمر صحفي “ننتظر تحديد هوية الضحايا لذا لا يمكننا تأكيد المعلومات رسميا.”

واختطفت سلاديانا ستانكوفيتش وهي مسؤولة اتصال وجوفيكا ستيبيتش وهو سائق في الثامن من نوفمبر بعدما تعرض موكبهما الدبلوماسي الذي كان يضم السفير لإطلاق نار في مدينة صبراتة.

وشنت طائرات أمريكية فجر الجمعة غارة جوية على مبنى في ضواحي صبراتة، وقال المجلس البلدي صبراتة أن نحو 43 شخصاً من جنسيات عربية أغلبهم تونسيين سقطوا جراء الغارة الأمريكية على المبنى الذي كان يحوي ما يقارب عن  60 شخصاً.

من جانبها أوضحت وزارة الدفاع الأميركية أنه بعد أسابيع من عمليات المراقبة تم إحصاء ستين جهادياً يتدربون في هذا المبنى وبينهم الجهادي الذي شكل الهدف الأول للغارة، التونسي “نور الدين شوشان” الزعيم الميداني لتنظيم الدولة “داعش” الإرهابي. (وال- بلغراد) ف خ

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة الانباء الليبية وال

عن مصدر الخبر

وكالة الانباء الليبية وال

وكالة الانباء الليبية وال

أضف تعليقـك