ليبيا نيوز

تجدد الاشتباكات بين الشرطة الإيرانية والمتظاهرين بسبب نقص المياه

مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

استخدمت قوات الأمن الإيرانية، الغاز المسيل للدموع والهراوات والطلقات -اليوم الجمعة- أثناء اشتباكات مع محتجين تظاهروا في أصفهان تأييداً لمزارعين غاضبين بسبب نقص المياه- وفقاً لوكالات أنباء محلية ومنشورات على صفحات التواصل الاجتماعي.

وأظهرت مقاطع مصورة رجال أمن يُطلقون فيما يبدو طلقات نارية على مُحتجين في قاع نهر زيانده رود، الذي جف، وهو أكبر نهر في المنطقة التي تعاني من الجفاف، فيما قالت وكالة أنباء فارس إن المتظاهرين رشقوا الشرطة بالحجارة وأشعلوا النار في دراجة بخارية للشرطة وسيارة إسعاف.

ونشر التلفزيون الرسمي لقطات للشرطة، وهي تُطلق الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين المتجمعين في قاع النهر الجاف.

يُشار إلى أن احتجاجات اندلعت في شهر يوليو الماضي في الشوارع، بسبب نقص المياه في إقليم خوزستان المنتج للنفط في الجنوب الغربي، ويحتج المزارعون في إقليم أصفهان منذ سنوات على تحويل المياه من نهر زيانده رود لتزويد مناطق أخرى بالمياه، مما أدى إلى معاناة مزارعهم من الجفاف وتهديد سبل عيشهم.

وبحسب وسائل إعلام إيرانية، يتعرض خط أنابيب ينقل المياه إلى إقليم يزد لأضرار على نحو متكرر، وتُلقي إيران باللائمة في نقص المياه على أسوأ موجة جفاف تشهدها البلاد منذ 50 عاماً، فيما يشير منتقدون أيضاً إلى سوء الإدارة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية