ليبيا نيوز

اكتشاف عقار جديد يشفي 100% من مرضى السرطان .

واشنطن 9 يونيو  2022 (وال )-  للمرة لأولى في التاريخ، نجح عقار جديد في شفاء مجموعة من 12 شخصاً، من السرطان، في تجربة سريرية أجريت في الولايات المتحدة، واستمرت 6 أشهر، حسبما نشرت مجلة “The New England Journal of Medicine”. وأظهرت الدراسة العلمية، أن جميع المرضى (12 شخصاً) وهم مرضى بسرطان المستقيم، تماثلوا للشفاء بعد استخدام عقار دوستارليماب “dostarlimab” طوال 6 أشهر، وفق الدراسة. ويشكل هذا الإنجاز سابقة من نوعها في تاريخ السرطان، كما وصفته صحيفة “نيويورك تايمز”، نقلاً عن أحد الباحثين الرئيسين الذين أعدوا الورقة البحثية، وطبيب الأورام في مركز “ميموريال سلون كيترينغ للسرطان” في نيويورك، لويس دياز.

اللافت في الأمر أن المرضى الذين خضعوا للعلاج بالعقار الجديد، لم يعانِ أي منهم من آثار جانبية مهمة خلال فترة العلاج. ولفتت الدراسة إلى أن عقار «دوستارليماب» علاج مناعي يستخدم في علاج سرطان بطانة الرحم، ولكن الدراسة شكلت التجربة السريرية الأولى حول قدرته على علاج أورام سرطان المستقيم.وخلال فترة الدراسة، حصل (12 مريضاً) على العقار كل ثلاثة أسابيع، ولفترة 6 أشهر، وكان من المقرر أن يتم اللجوء بعدها إلى العلاج الكيماوي أو الجراحة، لكن وبعد انتهاء فترة العلاج بالعقار الجديد، اختفى السرطان لديهم، ولم يعد يظهر بأي من أدوات الفحص والأشعة.وذكرت الدراسة أنه بعد مرور عامين من إجراء الدراسة، ما زال المرضي يتمتعون بالسلامة، ولم يحصل أي منهم حتى الآن على علاج كيماوي إشعاعي ولم يخضع لجراحة. وكتبت الدكتورة هانا سانوف، من جامعة نورث كارولينا، مقالاً افتتاحياً نشر مع الورقة البحثية، وقالت «هذه النتائج تدعو إلى تفاؤل كبير.. والبحث قدم لمحة مبكرة عن تحول ثوري في علاج السرطان، لكن من غير الواضح ما إذا كان المرضى قد شفوا من السرطان أم لا».

ونقلت «نيويورك تايمز»، عن الدكتورة كيمي نغ، خبيرة سرطان القولون والمستقيم في كلية الطب في «جامعة هارفارد»، قولها «النتائج كانت رائعة وغير مسبوقة.. لكن لا بد من تكرارها».

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة الانباء الليبية

عن مصدر الخبر

وكالة الأنباء الليبية