ليبيا نيوز

شكري ولافروف يبحثان الأزمة الأوكرانية وتداعياتها على الدول الأفريقية

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم الأحد، إن المباحثات الثنائية التي جمعته مع نظيره الروسي سيرغي لافروف تناولت الكثير من القضايا المهمة أبرزها الأزمة الأوكرانية وضرورة إيجاد حل لها ومعالجة تداعياتها على المنطقة.

وأضاف شكري في مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي الذي يزور القاهرة ضمن جولة أفريقية، أن الأزمة الأوكرانية كان لها تبعات على مصر لا سيما في جوانب الأمن الغذائي، والطاقة، والتضخم، وعلى سلاسل الإمداد.
وأوضح شكري أنه تناول مع لافروف القضية الفلسطينية، لإنهاء الصراع على أساس حل الدولتين، وتحقيق أهداف الشعب الفلسطيني المشروعة من إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.
العملية العسكرية الروسية لحماية دونباس

بوتين يعرب للسيسي عن تقديره لمبادرة مصر بتشكيل لجنة اتصال وزارية لتسوية الأزمة الأوكرانية

ولفت وزير الخارجية المصري إلى أن اللقاء تناول كذلك الملفات الدولية، أبرزها الأوضاع في ليبيا وسوريا والعراق، وكيفية حل النزاع في المنطقة وإرساء الأمن والاستقرار، مؤكدا استمرار التنسيق والتواصل مع روسيا في كافة مجالات التعاون.
في وقت سابق صباح اليوم الأحد، التقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مع وزير الخارجية الروسي في قصر الاتحادية بالقاهرة، حيث تعد القاهرة المحطة الأولى للافروف في مستهل جولته إلى قارة أفريقيا، والتي تشمل، إلى جانب مصر، إثيوبيا وأوغندا والكونغو.
وتأتي زيارة وزير الخارجية الروسي، في خضم أزمة الغذاء التي تعيشها عدد من الدول الأفريقية، بسبب نقص واردات المحاصيل والسلع الغذائية من روسيا وأوكرانيا، على خلفية التوتر في البحر الأسود، والعقوبات الغربية المفروضة على موسكو.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع سبوتنيك الروسي

عن مصدر الخبر

موقع سبوتنيك الروسي