ليبيا نيوز

في شهادات لـ (وال): سكان وأهالي مدينة جالو يعبرون عن امتعاضهم من الانتشار الكثيف لغاز كبريتيد الهيدروجين في المدينة.

جالو 21 سبتمبر 2022م (وال) – عبر سكان وأهالي مدينة جالو عن مخاوفهم وهواجسهم من مخاطر التلوث البيئي وانبعاث الغازات الناجمة عن حرق زيوت ابار النفط بالحقول في المنطقة على الصحة العامة للسكان.

وكشف عدد من المواطنين لمراسل وكالة الانباء الليبية عن انتشار كثيف للغازات الخانقة في المنطقة ومن بينها غاز (H2S) كبريتيد الهيدروجين والناجمة عن حرق زيوت ابار النفط بالحقول المجاورة وما ينتج عنها من تلوث في الهواء وفساد المناخ واضرار بالمياه الجوفية، مما أصبح كابوس ينغص حياة سكان جالو ويحرمهم حتى من النوم في بيئة نظيفة .

وعبر الأهالي في شهاداتهم لمراسل (وال) الليبية عن غضبهم الشديد عما وقع صباح اليوم الأربعاء من استنشاقهم للروائح الكريهة وتعرضهم للاختناق وضيق التنفس في ساعات الفجر الأولى وقطع فترة النوم.

وأبدى بعض المواطنين عن استيائهم من الوعود المتكررة من الحكومات والمؤسسة الوطنية للنفط بمعالجه التلوث البيئي الناجم عن استخراج النفط والذي تسبب في تسجيل إصابات وحالات مشوهة ، واعاقات مستدامه للمواليد نتيجة احراق غاز كبريتيد الهيدروجين H2S وهو من الغازات السامة والخطيرة، ويتميز برائحته الكريهة التي تشبه رائحة البيض الفاسد كما أنه غاز عديم اللون وشديد الاشتعال، لهذا لا يمكن رؤيته عند التسرب ولا يرى في الجو العاصف ويتحرك كسحابة غير مرئية عادة في اتجاه الريح والتي تصيب المزواعات والتجمعات البشرية القريبة .

(وال)

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة الانباء الليبية

عن مصدر الخبر

وكالة الأنباء الليبية

أضف تعليقـك