ليبيا نيوز

المنفي في كلمة أمام الامم المتحدة في نيويورك : الشعب الليبي أثبت للعالم بأنه نسيج واحد، متماسك كتماسك أرضه ومصيره المشترك .

نيويورك 21 سبتمبر 2022 (وال)- أكد  رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي في كلمة القاها اليوم في الدورة الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة  ان الشعب الليبي أثبت  للعالم بأنه نسيج واحد، متماسك كتماسك أرضه ومصيره المشترك ولازال  يرسم بوعيه وتسامحه وروحه الوطنية خارطة الوطن الواحد  .

وقال المنفي ”  التدخل الخارجي السلبي لم يمنح الفرصة لوحدة الليبيين، ولا زال يعيق التقدم السياسي  ،موضحا ان المجلس الرئاسي ملتزم بدوره  وفق الاتفاق السياسي الليبي باعتباره السلطة العليا في البلاد، ويمثل وحدتها محليا ودوليا وقيادة القيادة العليا للجيش الليبي».

 وأضاف ان المصالح الفردية للدول المنخرطة في الشأن الليبي، وحروب الوكالة، وتضارب الرؤى حول الحل في ليبيا، لم تمنح الفرصة للخيار الوطني أن يتشكل.

 وأشار رئيس المجلس الرئاسي الى ان  المجلس  يتابع بحرص شديد، جولات الحـوار بين مجلسي النواب والأعلى للدولة، التي لم تفض بعد إلى أي إتفاق حول القاعدة الدستورية وأنه على استعداد تام للتدخل من أجل الخروج بالعملية السياسية من طريقها المسدود متى ما استلزم الأمر ذلك وا نه  لازال ملتزماً بدوره الذي رسمه له الاتفاق السياسي الليبي، باعتباره السلطة السياسية العليا في البلاد، يمثل وحدتها محلياً ودولياً .

وطالب المنفي بضرورة عودة الزخم إلى المسار الاقتصادي، وهو أحد المساراتِ الثلاثةِ لمؤتمر برلين ،موضحا  إن مخرجاته أُهملت فيما يتعلق بالشفافية والعدالة في إدارةِ المواردِ النفطيةِ، وضبط الإنفاق العام، وتوجيهِهِ لمستحقيه، والحد من سطوة الفساد .

 وقال المنفي ” أن المجلس الرئاسي يدعم الجهود التي أفضت إلى استئناف النفط والغاز من كافة مناطق ليبيا لما يحققه من مصالح وطنية واستقرار في الأسواق الدولية، مؤكدا على أن  المسؤوليات تحتم على المجلس الرئاسي العمل في مسار وطني متوازن وغير منحاز .

 وقدم المنفي في كلمته الشكر إلى الاتحاد الأفريقي على  تعاونه من أجل إطلاق المصالحة الوطنية لدعم كافة المسارات للوصول إلى الاستقرار والسلام المنشود ، مشددا  على أن ليبيا  تنظر بإيجابية لدور الأمم المتحدة رغم تباطؤه خلال الفترة الأخيرة وتتطلع للتعاون مع القيادة الجديدة لبعثتها   . 

 وقال المنفي في كلمته امام الامم المتحدة : ” أن  الشعب الليبي، إذ يقف دقائق الصمت في يوم الشهيد، ذكرى استشهاد عمر المختار بطل المقاومة ضد المستعمر، الذي تعاودنا ذكراه في هذا الشهر، فإنه يستلهم من كفاح أجداده الصبر والإصرار على حقوقه، و من حكمة آبائهِ المؤسسين التسامحَ لبناء الوطن، وسوف تسطر ذاكرتُهُ الوطنية دواوين المرحلة، تدرس منها للأجيال القادمة مواقف من ساندوه عند حاجته، ومسالك من أساؤوا إليه في محنته، وعبثوا بأمنه وبمقدراته وبنسيجه الاجتماعي، وستعود ليبيا بجوارها العربي، وعمقِها الإفريقي، وفضائها الأوروبي، همزة وصل للحضارات، وبوتقةً اقتصاديةً تلتقي فيها مصالح العالم بأسره، وسيدرك الجميع عندها حجم الضرر الذي وقع، ليس على مقدرات الشعب الليبي فحسب، بل على مصالح كامل جوارنا وعمقنا وفضاءنا الدولي”.

 ودعا رئيس المجلس الرئاسي إلى إحترام حق الشعوب في الاستخدامات السلميةِ للطاقةِ النووية، بحسب المعايير والإجراءاتِ التي تُقِرُّها الوكالةُ الدوليةً للطاقةِ الذرية، وباعتبار أن ليبيا على خط المواجهة الأول.

وال..  

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة الانباء الليبية

عن مصدر الخبر

وكالة الأنباء الليبية

أضف تعليقـك