ليبيا نيوز

ساحل العاج والتوغو يتوسطان لتفادي سقوط الدولة ببوركينا فاسو .

واغادوغو 2 اكتوبر 2022 م (وال) ــــ بدأت في العاصمة البوركينية ليلة أمس السبت مفاوضات بين قادة الانقلاب العسكري في الجمهورية الواقعة بغرب القارة الأفريقية “بوركينا فاسو”، وبين الرئيس العسكري المعزول، “بول هنري داميبا” برعاية دولتي ساحل العاج والتوغو .

وأوضحت وكالة “سبوتنيك” الروسية للأنباء أن قادة الانقلاب وافقوا على المفاوضات لتفادي سقوط الدولة، في ظل الاضطرابات الأمنية التي تشهدها البلاد .

وافادت وكالات ان محتجين غاضبون، أضرموا مساء امس السبت، النيران في مباني السفارة والقنصلية الفرنسيتين في واغادوغو، التي تعيش منذ يومين على وقع انقلاب عسكري قاده ضباط ضد الرئيس الانتقالي العقيد بول هنري داميبا، ولا تزال غامضة في البلاد التي تعاني أزمة أمنية خانقة منذ 2015؛ بسبب هجمات ينفذها تنظمي«القاعدة» و«داعش» في شمال البلاد وشرقها.

المحتجون، وأغلبهم من الشباب، كانوا يحملون لافتة داعمة لقادة المحاولة الانقلابية، ويرددون شعارات مؤيدة للنقيب إبراهيم تراوري الذي عينه الانقلابيون رئيساً للبلاد، مساء أمس (الجمعة)، ولكن المحتجين الغاضبين أيضاً كانوا يهتفون ضد فرنسا التي يتهمونها بأنها تدعم العقيد داميبا، وتوفر له الحماية، في الوقت الذي نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية “آن كلير لوجاندر” قولها : إنه (تم تشكيل خلية أزمة في واغادوغو وتمت تعبئة الفرق، من أجل سلامة الرعايا الفرنسيين ببوركينافاسو).  

…(وال)… 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة الانباء الليبية

عن مصدر الخبر

وكالة الأنباء الليبية