اخبار

معارك في سهل نينوي والبشمركة تتقدم في اتجاه بعشيقة

ليبيان
مصدر الخبر / ليبيان

تزايدت حدة المعارك بين القوات العراقية والبشمركة الكردية من جهة وتنظيم “داعش” من جهة أخرى في منطقة سهل نينوى، بينما طوقت قوات البشمركة الكردية قرى في غرب بعشيقة وبدأت اقتحام عدد منها.
وقال مراسل الجزيرة من دهوك أمير فندي إن المعارك -التي كانت على أشدها يوم أمس في منطقة سهل نينوى وفي قرى غربي بعشيقة- كانت قد توقفت مع حلول الظلام ليلة أمس.
ونقل المراسل عن مصادر في قوات البشمركة تأكيدها أن طلعات جوية استكشافية واستطلاعية لطائرات التحالف الدولي قد بدأت صباح اليوم الأربعاء على عموم منطقة سهل نينوى، وتحديدا على منطقة الفاضلية.
ورجح أن تكون هذه الطلعات إشارة إلى قرب بدء القصف الجوي للتحالف على مواقع تنظيم داعش، ما يمكن القوات على الأرض من التحرك تجاه مناطق سيطرة التنظيم في هذه المنطقة.
وأضاف المراسل أن هناك قرى كبيرة ومأهولة بالسكان لا تزال تحت سيطرة تنظيم الدولة لكنها محاصرة من قبل قوات البشمركة، لافتا إلى أن هذه القوات تعزز من تمركزها حول بعشيقة البلدة الأهم بالمنطقة، في انتظار وصول تعزيزات عسكرية جديدة.

معارك وهجمات
وفي وقت سابق، أفادت مصادر عسكرية أن قوات البشمركة تمكنت من استعادة بلدة كرمليس وقريتي خزنة وطوبزاوة التابعة لقضاء الحمدانية بالمحور الشرقي لمدينة الموصل.
يأتي ذلك بينما تتعرض مواقع قوات البشمركة بمدينة سنجار غرب الموصل بين الحين والآخر لهجمات من تنظيم الدولة، وذلك لتخفيف الضغط على مقاتليه الذين يخوضون معارك ضد قوات البشمركة والقوات العراقية بالقرى القريبة من الموصل.
يُذكر أن معركة الموصل هي الحملة العسكرية الأكبر التي تشنها القوات العراقية منذ اجتياح تنظيم الدولة شمالي وغربي البلاد وسيطرته على ثلث مساحة العراق صيف العام 2014، وتحظى هذه الحملة بغطاء جوي من التحالف الدولي بقيادة واشنطن.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع ليبيان

عن مصدر الخبر

ليبيان

ليبيان

أضف تعليقـك