اخبار

بيونغ يانغ تعلن تدرب الجيش على قصف القصر الرئاسة في سول

بيونغ يانغ 25 مارس 2016 (وال)- أعلنت كوريا الشمالية اليوم الجمعة، أن جيشها تدرب على مهاجمة مقر الرئاسة في سول “المعروف باسم البيت الأزرق” بالمدفعية، في أحدث تصعيد مع جارتها كوريا الجنوبية.

وتتبادل الجارتان التصريحات الغاضبة منذ أسابيع، وزادتا من درجة استعدادهما العسكري، وتشتهر كوريا الشمالية بالتلويح بالحرب وكثيراً ما تهدد بمهاجمة جارتها الجنوبية والولايات المتحدة بل و”القضاء عليهما”.

في الأسابيع الأخيرة زادت بيونغ يانغ من حدة نبرتها عبر استهداف رئيسة كوريا الجنوبية باك جون هاي شخصياً، بعد تحذيراتها من انهيار النظام في بيونغيانغ عقب إجرائها تجربة نووية وأخرى صاروخية في وقت سابق من العام الجاري.

ووجه الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون ما وصفته وسائل الإعلام الرسمية بأنه “أكبر تدريب على الإطلاق للمدفعية طويلة المدى”، وإنه شهد محاكاة لهجوم على القصر الرئاسي ومبانِ حكومية في كوريا الجنوبية.

من جهتها، ذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية أن كيم وضع جيشه في حالة التأهب، حتى يقصف “الطغمة الحاكمة في سول بلا رحمة”.

يذكر أن التوتر في شبه الجزيرة الكورية تصاعد منذ إجراء بيونغ يانغ تجربة نووية في يناير الماضي، وإطلاق صاروخاً طويل المدى في فبراير، وهو ما دفع مجلس الأمن الدولي إلى فرض عقوبات جديدة عليها في وقت سابق من مارس الجاري. (وال- بيونغ يانغ )  ر ت

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة الانباء الليبية وال

عن مصدر الخبر

وكالة الانباء الليبية وال

وكالة الانباء الليبية وال

أضف تعليقـك