اخبار

واشنطن تنفي تغيير موقفها وتجدد رفضها بقاء الرئيس بشار الأسد

واشنطن 26 مارس 2016 (وال)- أكدت الإدارة الأميركية اليوم السبت على موقفها الرافض لاستمرار الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة، نافية المزاعم الروسية التي تحدث عن تغيير الولايات المتحدة موقفها.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جون كيربي “أي إشارة إلى أننا غيرنا وجهة نظرنا حول مصير الأسد بأي شكل هو اعتقاد خاطئ، والأسد فقد شرعيته في الحكم ولن نغير وجهة نظرنا بهذا الخصوص “.

وقد اختتمت مؤخراً جولة من محادثات السلام بين حكومة الأسد المدعومة من روسيا، والمعارضة المدعومة من الغرب، ومن المقرر أن يجتمع الجانبان مجدداً الشهر المقبل.

في المقابل، قال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف إن واشنطن باتت مقتنعة الآن بوجهة نظر موسكو، بعدم التطرق إلى مستقبل الأسد في الوقت الراهن.

وقام وزير الخارجية جون كيري بزيارة إلى موسكو هذه الأسبوع، التقى خلالها الرئيس الروسي فلاديمير بوتن والمسئولين الروس الآخرين في الكرملين لوضع الخطوات التالية.

وكانت الولايات المتحدة قد تراجعت عن مطالبها العام الماضي برحيل الأسد الفوري، لكنها لا تزال تصر على ضرورة رحيله في مرحلة ما خلال عملية الانتقال السياسي.

وبدورها، طالبت روسيا الدول الأوروبية بعدم مناقشة مصير الأسد الذي لا يبدي رغبة في التخلي عن السلطة.

وتشير التقديرات إلى مقتل ما لا يقل عن 250 ألف شخص وما يقارب نصف مليون بحسب بعض التقديرات في الحرب الأهلية الدائرة منذ 5 سنوات، وتسبب القتال في أسوأ أزمة للاجئين تشهدها أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية وكان سبباً في نشأة تنظيم داعش الإرهابي. (وال- واشنطن) ر ت

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة الانباء الليبية وال

عن مصدر الخبر

وكالة الانباء الليبية وال

وكالة الانباء الليبية وال

أضف تعليقـك