اخبار

الداخلية الإيطالية تعلن مراجعة المحققين المصريين موقفهم في قضية الطالب جوليو ريجيني

روما 27 مارس 2016 (وال)- أعلن وزير الداخلية الإيطالي أنجيلينو ألفانو اليوم الأحد، أن المحققين المصريين “راجعوا موقفهم” بسبب إصرار إيطاليا في قضية مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني وتمديد التحقيق، وأن الحكومة الإيطالية ستتوصل إلى أسماء القتلة.

وأكد ألفانو أن المحققين المصريين “راجعوا موقفهم” نتيجة إصرار إيطاليا في قضية مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني وتمديد التحقيق، وتشكيك روما في سيناريو مقتله بيد عصابة إجرامية.

وقال ألفانو “أمام حزمنا في السعي إلى الحقيقة، وافق المصريون بعد ساعات على مراجعة موقفهم وأطلعونا أن تحقيقاتهم ما زالت جارية “.

وأوضح ألفانو أن الحكومة الإيطالية أصّرت على “ضرورة مشاركة محققينا مباشرة في التحقيق، والمساهمة في الاستجوابات وأعمال التدقيق التي يجريها الزملاء في القاهرة ونظرتنا ضرورية “.

وبدوره، حذر رئيس الحكومة الإيطالي ماتيو رينزي السبت أن بلاده “لن ترضى بحقيقة مؤاتية” للسلطات المصرية، وذلك عقب إعلان الشرطة المصرية أن عصابة إجرامية قتلت الطالب جوليو ريجيني في القاهرة مطلع فبراير الماضي.

وكانت السلطات السياسية والقضائية الإيطالية قد أعربت قبل تصريح رينزي الأخير، عن شكوكها واستيائها بعد تأكيد الشرطة المصرية إثر تحقيقاتها أن الطالب ريجيني الذي عثر عليه مقتولا مطلع فبراير كان ضحية شبكة إجرامية.

يشار إلى أن الإعلام الإيطالي والأوساط الدبلوماسية الغربية تشتبه في مصر بأن يكون عناصر في أجهزة الأمن خطفوا الطالب وعذبوه حتى الموت، الأمر الذي تنفيه الحكومة المصرية بشدة. (وال- روما ) ر ت

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة الانباء الليبية وال

عن مصدر الخبر

وكالة الانباء الليبية وال

وكالة الانباء الليبية وال

أضف تعليقـك