اخبار

إنجلترا بتوقيت نجريج.. المجد لك يا صلاح

ايوان ليبيا
مصدر الخبر / ايوان ليبيا

ملف- أحمد سيد وخالد الفوى وكريم مليم:

◄ الإمبراطورية التى لا تغيب عنها الشمس.. تركع للملك

◄ يُحكى أن مصريًّا سافر لبلاد الإنجليز.. فحكمها وأصبح على عرشها ملكًا

«لا تأتى الأمور على قدر حلمك إنما على قدرك سعيك إليها»، مقولة جسد «الملك» كل حرف فيها بالعرق والاجتهاد، ليصل إلى أعلى مكانة ممكنة فى الكرة الإنجليزية، وبات قيمة ثابتة ورائعة ومشرفة للكرة المصرية، فى عالم الاحتراف الأوروبى.. فهو دائمًا ما يكون بالموعد.. يصنع الحدث والتاريخ رفقة الفريق الذى يتقمص ألوانه.. ليس ذلك النوع من اللاعبين الذين يمرون مرور الكرام سواء داخل الملعب أو خارجه، فشخصيته الخلوقة وتواضعه يعدان جزءًا أساسيًّا من نجاحاته، حتى أصبح نموذجا ملهما للشباب وحلم كل طفل صغير يعشق كرة القدم.. حتى لُقب بتاجر السعادة للمصريين وأيضًا فى بلاد الفرنجة».

فبعد أن كان الحلم هو احتراف اللاعبين المصريين فى الدورى الإنجليزى الذى ينظر إليه باعتباره الأقوى فى العالم، أتى اليوم الذى يتحقق فيه ما هو أكبر من هذا الحلم وأن يكون مصرى «ملك ملاعب الإنجليز الجديد»، بعد أن توج النجم محمد صلاح، مهاجم المنتخب الوطنى، والمحترف ضمن صفوف فريق ليفربول الإنجليزى، رسميًا بجائزة أفضل لاعب فى الدورى الإنجليزى للموسم الكروى 2017 – 2018، نتيجة عمل دؤوب وتميز تواصل طوال هذا الموسم، ليكتب تاريخًا عظيمًا مع فريقه الذى قاده للاستقرار فى المربع الذهبى بدورى أبطال أوروبا الموسم المقبل، ويؤكد أنه قادر أن يكون أفضل لاعب فى العالم.

وجرى حفل تتويج «مومو» بجائزة «ملك الإنجليز الجديد»، الذى أشرفت عليه رابطة اللاعبين المحترفين بإنجلترا «PFA»، بالعاصمة الإنجليزية لندن، بحضور منافسيه الخمسة الذين كانوا مرشحين للجائزة، الإنجليزى هارى كين نجم توتنهام، والإسبانى ديفيد دى خيا، حارس مانشستر يونايتد، إضافة إلى ثلاثى مانشستر سيتى، البلجيكى كيفين دى بروين، والألمانى ليروى سانى، والإسبانى ديفيد سيلفا، المتسلحين بدرع البطولة.

ماذا حقق محمد صلاح ليتُوج ملكًا على عرش إنجلترا؟

«الفرعون المصرى» انتقل إلى صفوف فريق ليفربول قادمًا من روما مقابل 50 مليون يورو (42 مليون يورو + 8 ملايين يورو كمتغيرات)، كثانى أغلى صفقة فى تاريخ الريدز، ليكون اكتشاف الموسم بمهاراته وأهدافه وتمريراته الحاسمة، فلم يكن الكثيرون يتوقعون لهذا اللاعب النحيل الجسم، أن يكتب تاريخًا من ذهب فى فريق بالدورى الإنجليزى، ناهيك بفوزه بجائزة أفضل لاعب إفريقى. 

ومنذ المباراة الأولى التى ارتدى فيها محمد صلاح القميص الأحمر، وهو يحقق الإنجازات، على ملعب أنفيلد، ويقدم أداء استثنائيا تضمن كسره عددا كبيرا من الأرقام القياسية سواء لـ«الريدز» أو فى الدورى الإنجليزى بشكل عام، ليكون الأحق بالفوز بجائزة «ملك ملاعب الإنجليز الجديد».

ورصد موقع «التحرير» أبرز الأرقام القياسية، التى حققها نجم الفراعنة من بداية الموسم وحتى الآن على النحو التالى..

– أفضل من سجل الأهداف بقدمه اليسرى فى الدورى الإنجليزى: فبعد رباعية ليفربول الشهيرة فى وست هام، كسر محمد صلاح رقمًا كان مسجلًا باسم روبى فاولر، نجم مانشستر يونايتد المعتزل، حيث سجل صلاح بقدمه اليسرى 23 هدفًا، فيما كان فاولر قد توقف عند 19 هدفًا.

– بعد أدائه الاستثنائى فى مباراة ليفربول مع واتفورد، حقق «صانع السعادة»، لقب «أول لاعب مصرى يسجل 3 أهداف (هاتريك)» فى البريميرليج، كما أنه بات أكثر لاعب تسجيلا للأهداف لأى لاعب فى ليفربول بموسمه الأول.

كما أنه بات اللاعب الإفريقى الثالث فى تاريخ الدورى الإنجليزى يسجل أربعة أهداف فى مباراة واحدة، بعد النيجيرى إيفان إيكوكو، لاعب شيفيلد يونايتد الإنجليزى السابق، والنيجيرى ياكوبو إيجيبينى لاعب بورتسموث وميدلسبره وإيفرتون السابق.

– أفضل لاعب إفريقى فى عدد تسجيل الأهداف فى الدورى الإنجليزى، حيث تفوق نجم الفراعنة بهدفه الأخير على الرقم، الذى كان مسجلا باسم الإيفوارى ديديه دروجبا مع تشيلسى الإنجليزى، برصيد 31 هدفًا.

– ثالث أفضل لاعب تسجيلًا للأهداف: فبعد هدفه القاتل فى مباراة كريستال بالاس، تمكن صلاح من معادلة رقمى كريستيانو رونالدو وروبن فان بيرسى فى أكثر لاعب تسجيلًا للأهداف فى كل مباريات الفريق فى موسم واحد.

– أفضل لاعب مصرى فى تاريخ البريميرليج: فرغم أنه لعب 50 مباراة أقل من نظيره أحمد حسام (ميدو) فى البريميرليج، ميدو سجل 22 هدفًا فى 94 مباراة فى الدورى الإنجليزى، فيما تمكن صلاح من 31 هدفا فى 47 مباراة فقط خاضها فى البريميرليج.

– بات صلاح ثالث أكثر لاعب تسجيًلا للأهداف فى موسم واحد عبر تاريخ ليفربول فى جميع المسابقات برصيد 41 هدفًا، يسبقه روجر هانت (42) وإيان راش (47).

– عادل صلاح رقم لويس سواريز كأفضل هداف مع ليفربول فى موسم واحد بالدورى الإنجليزى برصيد 31 هدفًا.

– صلاح أصبح الأكثر تسجيلًا فى موسم واحد بالدورى الإنجليزى مكون من 20 فريقًا، متساويا مع آلان شيرار (31 هدفًا) – 1995/96، وكريستيانو رونالدو (31 هدفًا) – 2007/08، ولويس سواريز (31 هدفًا) – 2013/14، ويحتاج لهدف وحيد حتى يكتب رقما باسمه هو فقط.

– هز صلاح شباك 16 فريقًا من أصل 19 هذا الموسم فى الدورى الإنجليزى، فشل فقط فى إحراز أهداف ضد مانشستر يونايتد وسوانزى سيتى وبرايتون الذى سيواجهه فى الجولة المقبلة، كما سجل أهداف أكثر من 4 فرق فى البريميرليج، وبالنظر إلى الخصوم المفضلة لصلاح فى الدورى الإنجليزى، نجد أنه سجل فى شباك واتفورد 5 أهداف وفى شباك كل من ساوثهامبتون ووست هام وليستر سيتى وتوتنهام 3 أهداف.

– صلاح يسجل فى 23 مباراة مختلفة فى الدورى، ليعادل رقم روجر هانت المسجل موسم 1961/62، وقتها ليفربول كان فى دورى الدرجة الثانية.

– صلاح أول لاعب يسهم بـ40 هدفًا فى الدورى الإنجليزى هذا الموسم (سجل 31 هدفًا وصنع 9 أهداف)، كما أصبح ثالث لاعب بالتاريخ يُسهم بأكثر من 40+ هدف بموسم واحد بالبريميرليج الذى يتكون من 38 جولة بعد هنرى (44 هدفًا)، وسواريز (43 هدفًا).

– استمر محمد صلاح فى اعتلاء قمة قائمة الحذاء الذهبى بـ62 نقطة من 31 هدفًا، بفارق هدفين عن ليونيل ميسى صاحب الـ58 نقطة.

– سجل صلاح 31 هدفًا فى الدورى الإنجليزى فى 33 مباراة لعب خلالها 2,657 دقيقة، وبلغ معدل تسجيله للأهداف 0,93 هدف فى المباراة وهدف كل 86 دقيقة بشكل عام.

– سجل صلاح 5 أهداف بقدمه اليمنى و24 هدفًا بقدمه اليسرى وهدفين بضربات الرأس، كما سجل 3 أهداف من خارج منطقة الجزاء و28 هدفًا من داخل منطقة الجزاء.

– أما عن أكثر اللاعبين صناعة للأهداف لصلاح فى الدورى الإنجليزى فهو اللاعب السنغالى ساديو مانى برصيد 6 أهداف ومن ثم 5 أهداف لأوكسليد تشامبرلين و3 أهداف لروبرتو فيرمينو.

– ويعد صلاح أكثر لاعبى ليفربول تسديدًا على المرمى هذا الموسم برصيد 132 تسديدة وأكثر لاعبى ليفربول خلقًا للفرص بواقع 57 فرصة وأكثر من صنع أهداف من ليفربول فى الدورى برصيد 9 أهداف.

◄ 24 جائزة حصدها «صانع السعادة» مع ليفربول حتى الآن، أبرزها:

– أفضل لاعب إفريقى (1): فاز صلاح بجائزة أفضل لاعب إفريقى لعام 2017 من «كاف»، وأصبح أول مصرى يفوز بها منذ 34 عامًا، متفوقًا على ساديو مانى والجابونى بيير إيميريك أوباميانج.

– أفضل لاعب إفريقى من «بى بى سى» (1): نال صلاح جائزة أفضل لاعب إفريقى لعام 2017 من هيئة الإذاعة البريطانية «BBC» بحضور مدربه يورجن كلوب، وأصبح ثالث لاعب مصرى يفوز بها.

– لاعب الشهر فى الدورى الإنجليزى (3): فاز صلاح بجائزة أفضل لاعب فى الدورى الإنجليزى ثلاث مرات، فى شهور نوفمبر وفبراير ومارس، كأول لاعب فى تاريخ المسابقة يحقق هذا الإنجاز بموسم واحد.

– لاعب الشهر من رابطة المحترفين (4): حصد صلاح جائزة لاعب الشهر فى بريميرليج من رابطة اللاعبين المحترفين أربع مرات هذا الموسم، فى شهور نوفمبر وديسمبر 2017، وفبراير ومارس 2018.

– لاعب الشهر فى ليفربول (6): يعد صلاح أكثر لاعبى ليفربول حصدًا لجائزة لاعب الشهر هذا الموسم (6 مرات)، عن أشهر أغسطس وسبتمبر ونوفمبر وديسمبر، وفبراير ومارس 2018.

– هدف الشهر فى ليفربول (5): الهدف الرابع لصلاح فى شباك واتفورد بالجولة الـ31 من الدورى الإنجليزى منح الفرعون المصرى جائزة أجمل هدف خلال شهر مارس، كخامس مرة يُتوج بها.

– لاعب الجولة فى دورى أبطال أوروبا (3): حصد صلاح جائزة لاعب الجولة فى دورى الأبطال بالموسم الجارى ثلاث مرات، آخرها فى ذهاب الدور ربع النهائى من المسابقة الأغلى، متفوقًا على نجوم أوروبا.

– لاعب الموسم فى الدورى الإنجليزى (1): آخر جوائز صلاح، تتويجه كأفضل لاعب فى الدورى الإنجليزى للموسم الكروى 2017 – 2018، ليكتب تاريخًا عظيمًا مع فريقه الذى قاده للاستقرار فى المربع الذهبى بدورى أبطال أوروبا الموسم المقبل.

◄ أرقام جائزة الأفضل في إنجلترا

يعد محمد صلاح ثانى لاعب عربى يتوج بهذه الجائزة، بعدما فاز بها الجزائرى رياض محرز عام 2016، فى الموسم الذى شهد تتويج فريقه ليستر سيتى بلقب الدورى الإنجليزى الممتاز.

كما أصبح محمد صلاح سابع لاعب من ليفربول يفوز بالجائزة، حيث سبق صلاح للفوز بالجائزة كل من لويس سواريز "2014"، وستفين جيرارد "2006" وجوان بارنيس "1988"، وأيان راش "1984"، وكينى دالجليش" 1983"، وتيرى مكديرموت "1980".

ويعد نورمان هنتر، لاعب ليدز يونايتد أول لاعب يتوج بجائزة لاعب العام فى الدورى الإنجليزى موسم 1973-1974، كما تعد إنجلترا صاحبة الرقم الأبرز لتتويج نجومها بالجائزة، حيث حصد نجوم الأسود الثلاثة الجائزة 18 مرة، مقابل 6 لويلز و5 لفرنسا.

فى المقابل يعد نادى مانشستر يونايتد أكثر الأندية تتويجًا بالجائزة، حيث حصد نجوم الشياطين الحمر الجائزة 11 مرة مقابل 7 لنجوم ليفربول، و5 لنجوم توتنهام هوتسبير مثلهم لأرسنال، ثم يأتى ناديا تشيلسى وأستون فيلا بتتويج كل منهما بالجائزة فى ثلاث مناسبات.

◄ ماذا قال صلاح وكلوب بعد التتويج

قال محمد صلاح فى تصريحات بعد الفوز بالجائزة: "إنه شرف لى الفوز بالجائزة، خاصة أنها جاءت من زملائى اللاعبين، ومنذ اليوم الأول الذى لعبت فيه فى البريميرليج كنت أهدف لأن أكون ناجحا، سعيد جدا بهذه الجائزة وسعيد بزملائى اللاعبين وأتمنى مواصلة المشوار الناجح فى دورى الأبطال".

وحول عودته للدورى الإنجليزى بعد رحلة روما فى إيطاليا، قال: "لقد عدت كلاعب مختلف، ولكننى لم أحظ بالفرصة فى تشيلسى، وحصلت عليها فى ليفربول، سجلت حتى الآن 31 هدفًا، وأتمنى كسر الرقم القياسى بتسجيل أكبر عدد من الأهداف فى أقل عدد من المباريات".

وتابع محمد صلاح: "أنا ألعب من أجل الفريق، وأعطى تمريرات حاسمة كثيرة، ألعب للفريق ولا ألعب لنفسى، وهنا أشكر زملائى ومدربى، فبدونهم لم أكن لأقف هنا، فهم يمنحوننى الفرصة لتسجيل الأهداف".

ووجه يورجن كلوب مدرب ليفربول رسالة تهنئة إلى محمد صلاح، وقال: "فى عالم كرة القدم الفوز بجائزة فردية أمر رائع لأن هذه اللعبة جماعية، إننى سعيد جدا أن أتيحت لى الفرصة بأن أكون مدربك خلال الموسم الحالى، وإنه لشرف كبير لى وأنا فخور بك وأعتقد أن عائلتك فخورة بك أيضا، لقد كان مشوارا رائعا حتى الآن، وكل الأمنيات لك هنا فى ليفربول".

◄ الاحتفالات تغمر نجريج

احتفلت قرية نجريج مسقط رأس محمد صلاح، بفوز اللاعب بالجائزة، وتجمع المئات من أهالى القرية فى مركز الشباب التابع لها، لمتابعة حصول صلاح على الجائزة، وأكد ماهر شتية عمدة القرية، أن صلاح رفع سقف طموحات المصريين وأصبح رمزا للكرة المصرية، وأشار  إلى أن محمد صلاح دائما يحرص على قضاء إجازاته فى قريته مع أهله وأسرته، ويتابع الدورات الرمضانية والرياضية.

◄ المقاولون يمنح أسرته العضوية الشرفية

من جانبه أعلن نادى المقاولون العرب، الفريق الأسبق لمحمد صلاح، تكريم اللاعب ومنحه وأسرته العضوية الشرفية، كما قرر النادى تصميم لافتة تهنئة يحملها اللاعبون قبل مباراة الفريق ضد طلائع الجيش، بالدورى الممتاز.

◄ تهنئة «الكاف» للملك

هنأ الاتحاد الإفريقى لكرة القدم "كاف" محمد صلاح، بتتويجه بالجائزة، وكتب حساب كاف عبر موقع التواصل الاجتماعى "تويتر": "لقد فعلها مجددا.. أفضل لاعب فى إفريقيا 2017 هو الأفضل فى الدورى الإنجليزى هذا الموسم.. تهانينا لفخر إفريقيا محمد صلاح".

حرص مرتضى منصور، رئيس الزمالك، على تهنئة النجم محمد صلاح، مشيدا بالإنجاز الكبير الذى حققه الفرعون، وقال منصور، فى تصريحات للموقع الرسمى لناديه، إن محمد صلاح بات مصدر السعادة لملايين المصريين الذين يفتخرون بهذا النجم الموهوب، مشيرا إلى أن حصول محمد صلاح على الجائزة من شأنه أن يرفع من قيمة الكرة المصرية فى العالم.

وأردف رئيس الزمالك: "أفضل لاعب فى الدورى الإنجليزى والقارة السمراء كان على أعتاب الانضمام للزمالك، وقام ممدوح عباس بطرده من مكتبه.. مبروك لمصر وجود لاعب بقيمة محمد صلاح لديها".

من جانبه أكد أحمد حسام "ميدو"، مهاجم توتنهام الإنجليزى الأسبق، أن محمد صلاح، أثبت خطأ مسؤولى تشيلسى الإنجليزى والمدير الفنى السابق للبلوز جوزيه مورينيو، بالموافقة على رحيله، وقال ميدو: "صلاح أثبت خطأ تشيلسى ومورينيو، اللاعب تطور بشكل هائل ورد على كل المشككين فى قدراته".

وأضاف ميدو: "صلاح كان محظوظا بالتدريب مع المدرب المناسب له وهو الألمانى يورجن كلوب، المدير الفنى لفريق ليفربول، الذى قربه بشكل كبير من المرمى وأصبح يلعب كرأس حربة وليس مجرد جناح، وهو ما زاد فاعليته تهديفيا".

وأردف مهاجم توتنهام الإنجليزى الأسبق: "اللحظة التى يعيشها محمد صلاح لم تأت بسهولة وعمل كثيرًا جدًا من أجل الوصول لها، وأثبت للجماهير أنه لم يحصل على فرصته فى صفوف تشيلسى فى تجربته الأولى فى الدورى الإنجليزى، لأنه عاد بشخصية أقوى ومختلفة كثيرًا".

◄ رسائل النجوم لمحمد صلاح

البداية مع نجم المنتخب الوطنى والنادى الأهلى عبد الله السعيد المعار لنادى كوبيون بالوسورا الفنلندى، والذى كتب عبر حسابه الشخصى على "تويتر": "مبروك على اختيارك أحسن لاعب فى إنجلترا يا حبيبى، دايما مشرفنا"، فيما كتب نجم المنتخب الوطنى ونادى قاسم باشا التركى، محمود حسن تريزيجيه: "ألف مبروك يا فخر العرب"، كما كتبت السباحة المصرية فريدة عثمان: "مبروك يا أسطورة".

وكتب الأسطورة محمد أبو تريكة نجم النادى الأهلى والمنتخب الوطنى السابق، عبر حسابه الشخصى على "تويتر": "لم يسع إلى الجوائز بل هى من أتت إليه راغمة مطيعة تتشرف به تتزين له، مبروك محمد صلاح ومزيد من التألق فى القادم إن شاء الله"، كما كتب نجم المنتخب الوطنى ونادى لوس أنجلوس جالاكسى الأمريكى، عمر جابر: "ربنا يحفظك ويكرمك ويزيدك يا حبيبى"، وكتب الإعلامى كريم خطاب: "ملك مصر وإنجلترا".

من جانبه كتب نجم النادى الأهلى والمنتخب الوطنى، أحمد الشيخ، عبر حسابه الشخصى على "تويتر": "والله ربنا يعلم قد ايه كلنا فرحانين ليك، مبروك يا حبيبى وربنا يحفظك"، وكتب المحلل الرياضى خالد بيومى: "ما زال فى الحلم بقية بإذن الله، مبروووك مومو"، فيما كتب أحمد فتحى، نجم النادى الأهلى والمنتخب الوطنى: "مبروك يا حبيبى، من نجاح لنجاح"، كما كتب أحمد عادل عبد المنعم، حارس مرمى نادى مصر المقاصة: "ألف مبروك يا فخر مصر والعرب".

وكتب الصقر أحمد حسن، نجم المنتخب الوطنى السابق، عبر حسابه الشخصى على "تويتر": "من فترة لأخرى محمد صلاح يؤكد أنه أيقونة السعادة للشعب المصرى، ألف مبروك ومزيد من النجاح والتألق، وربنا يحفظك من كل سوء"، بينما كتب الإعلامى أحمد شوبير، حارس مرمى المنتخب الوطنى والنادى الأهلى السابق: "البطل المصرى.. المعجزة المصرية محمد صلاح أفضل لاعب فى إنجلترا".

كما كتب محمد الننى، نجم نادى أرسنال والمنتخب الوطنى، عبر حسابه الشخصى على "تويتر": "ألف مبروك يا حبيبى تستحقها"، وكتب هانى أبو ريدة رئيس اتحاد الكرة وعضو المكتب التنفيذى للاتحاد الدولى: "فخر مصر والعرب وأفضل لاعب فى إنجلترا، ربنا يكرمك أكتر وأكتر يا ابنى".

من جانبه كتب الثعلب حازم إمام، نجم المنتخب الوطنى ونادى الزمالك السابق، وعضو مجلس إدارة اتحاد الكرة الحالى، عبر حسابه الشخصى على "تويتر": "باسم الله ما شاء الله، ألف مبرووووك ويا رب دائما مشرفنا ومفرحنا وان شاء الله اللى جى أحسن وأحسن"، فيما كتب مؤمن زكريا، نجم النادى الأهلى والمنتخب الوطنى: "ألف مبروك يا فخر العرب"، وكتب نجم الأهلى السابق ضياء السيد: "صلاح فخر مصر ربنا يحفظك وألف مبروك.. لا تتوقف ومزيد من الألقاب إن شاء الله".

وكتب محمود كهربا نجم المنتخب الوطنى ونادى الزمالك المعار لصفوف اتحاد جدة السعودى، عبر حسابه الشخصى على "تويتر": "أحسن لاعب فى إنجلترا لعام 2018 مصرى الجنسية، فخر العرب"، بينما كتب مروان محسن نجم المنتخب الوطنى والنادى الأهلى: "مبروك يا حبيبى ودايما من نجاح لنجاح إن شاء الله"، وكتب المعلق الرياضى محمد الكوالينى: "الزمان لو راح وجه وتسألنى من خلا للكورة المصرية عنوان هاقول فخر مصر والعرب الرهوان محمد صلاح".

فيما كتب محمد الشناوى، حارس مرمى المنتخب الوطنى والنادى الأهلى، عبر حسابه الشخصى على "تويتر": "محمد صلاح فعلاً قصة كفاح.. مبروك يا نجم مصر"، وكتب نجم الزمالك محمد إبراهيم: "مبروك يا فخر مصر"، من جانبه كتب أيمن أشرف الظهير الأيسر للنادى الأهلى والمنتخب الوطنى: "مبروك يا صلاح وربنا يكرمك كمان وكمان يا حبيبى"، فيما كتب عصام الحضرى حارس مرمى المنتخب الوطنى ونادى التعاون السعودى: "صلاح يكسر معنى المستحيل… مبروك أفضل لاعب فى الدورى الأقوى فى العالم يا فخر مصر والعرب".

كما كتب الناقد الرياضى ياسر أيوب، عبر حسابه الشخصى على "تويتر": "ليس هناك معنى واحد لكل وأى كلمة.. هناك كلمات يصبح لها أكثر من معنى.. وصلاح الآن تحول إلى كلمة بات من معانيها.. مصر.. الانتصار.. البطولة.. الحلم.. الإرادة.. الاحترام.. النجاح.. الحب"، فيما كتب الناقد الرياضى حسن المستكاوى: "أحسن لاعب فى البريميرليج فوز صلاح جاء بتصويت لاعبى 92 ناديا.. إنها من المرات النادرة التى يتوج فيها ملك بالانتخاب".

◄ رصد لما تناولته الصحف العالمية

قالت صحيفة "ديلى ميرور" البريطانية، فى تقريرها عن جائزة أفضل لاعب فى البريميرليج "مو يفوز بأفضل لاعب فى الدورى الإنجليزى متفوقا على دى بروين وهارى كين"، وأضافت أن صاحب الـ25 عاما استحق الجائزة بعد موسم استثنائى وخيالى مع ليفربول، الذى أكد رؤيته الثاقبة فى ضمه من روما فى الصيف الماضى، وتابعت أن التأثير الكبير لمحمد صلاح مع ليفربول قاده لتفوق على ثلاثى مانشستر سيتى، دى بروين، وديفيد سيلفا، وسانى الذين توجوا بلقب البريميرليج.

وقالت صحيفة "ديلى ميل" الأشهر فى بريطانيا عن فوز محمد صلاح بجائزة أفضل لاعب فى الدورى الإنجليزى إذا عنونت تقريرها: "صلاح يفوز بجائزة الأفضل بعد موسم أول خيالى مع ليفربول فى الدورى الإنجليزى"، وأضافت أن محمد صلاح نال الجائزة كمكافأة له عقب المستوى الخيالى مع ليفربول عندما سجل 41 هدفا فى كل المسابقات، ليتفوق على كيفين دى بروين المتوج بلقب البريميرليج مع مانشستر سيتى، وتابعت: محمد صلاح سابع لاعب من ليفربول يتوج بالجائزة منذ لويس سواريز، مهاجم برشلونة الحالى الفائز بها فى 2014.

ولم تختلف صحيفة "تيليجراف" ذات المصداقية الكبيرة على أحقية محمد صلاح بالفوز بجائزة أفضل لاعب فى الدورى الإنجليزى على حساب كيفين دى بروين وهارى كين، وتقول إن محمد صلاح فاز بالجائزة بعدما قدم موسما استثنائيا مع ليفربول الذى سجل به 41 هدفا فى كل البطولات.

واعتبرت صحيفة "ذا صن" البريطانية أن محمد صلاح هو الرجل الأساسى لفريق ليفربول عقب مستواه الخيالى فى الموسم الجارى، الذى قاده لجائزة أفضل لاعب فى الدورى الإنجليزى، وقالت الصحيفة المشهورة بأخبار فضائح المشاهير، إن محمد صلاح الذى سجل 31 هدفا تغلب على كيفين دى بروين فى جائزة أفضل لاعب فى البريميرليج، ومن جانهبا عنونت صحيفة إكسبريس "صلاح يهزم دى بروين".

وسلطت صحيفة "كيكر" الألمانية الضوء على نجم منتخب مصر محمد صلاح، جناح ليفربول بعد تتويجه بجائزة أفضل لاعب فى إنجلترا عن موسم 2017ـ 2018، حيث قالت فى عنوان رئيسى: "نجم ليفربول الخارق والتحول إلى الهداف.. صلاح".

◄ ماذا بعد يا صلاح؟

يبقى التساؤل ماذا بعد يا صلاح، فالطريق لا يزال أمامك طويلًا، ولم يعد هناك سقف لطموحاتنا معك وأنت المسؤول عن ذلك، فبعد كل جائزة تتوج بها نبدأ فى التفكير ما الأرقام المقبلة التى تنتظر تحطيمك لها، وما الجوائز التى حرمنا منها طويلًا من قبلك، كى تأتى وتهديها إلينا.

الآن ونحن على مشارف نهاية الموسم سنواصل التفكير فى إنجازات جديدة بانتظارك، بداية من الدورى الإنجليزى ولقب الهداف الذى بات قريبًا للغاية من خزائن جوائزك، ويتصدر صلاح قائمة هدافى الدورى الإنجليزى هذا الموسم برصيد 31 هدفًا وبفارق 5 أهداف عن أقرب ملاحقيه هارى كين قبل 4 جولات من النهاية، ولم يعد لقب الهداف هو من يشغل بالنا فقط، حيث نحتاج منك تسجيل 5 أهداف كى تصبح أكثر لاعب تسجيلًا للأهداف فى موسم واحد فى تاريخ البريميرليح وتحطم رقم أندى كول وألان شيرر برصيد 34 هدفًا فى موسم تألف من 42 مباراة وليس 38 مباراة كما هو الوضع الآن.

كما يحتاج صلاح إلى تسجيل 6 أهداف كى يحطم رقم إيان راش كأكثر من سجل أهدافا فى تاريخ ليفربول فى موسم واحد برصيد 47 هدفًا، ويحتاج صلاح لتسجيل هدف فى مباراة ليفربول القادمة على ملعب الأنفيلد بالدورى ليعادل رقم روجر هانت وفرناندو توريس اللذين سجلا فى 8 مباريات متتالية على الأنفيلد فى الدورى.

كما نتطلع إلى حملك للكأس ذات الأذنين، وهى أهم بطولة يحلم أى لاعب فى العالم بالتتويج بها على صعيد الأندية، ولم يعد الحلم بعيدًا فليفربول تنتظره مباراة لا يمكن وصفها بالمعقدة أمام روما فى نصف نهائى دورى أبطال أوروبا، ومن ثم هناك النهائى الذى لا يعترف أبدًا بأى مقاييس، وحينها يصبح صلاح أول لاعب مصرى يتوج باللقب الأعرق على صعيد القارة العجوز.

وفى الوقت الذى اعتدنا فيه مشاهدة كل من ليونيل ميسى وكريستيانو رونالدو يتبادلان موسما بعد آخر الحذاء الذهبى لأفضل هداف فى الدوريات الأوروبية، يتصدر صلاح هذا الموسم القائمة برصيد 31 هدفًا وبفارق هدفين عن أقرب ملاحقيه ليونيل ميسى، ومن شأن مواصلة مومو هوايته فى ضرب شباك الفرق الإنجليزية أن يقربه من إنجاز بدا متسحيلًا على أعظم مهاجمى العالم، فى عصر هيمن عليه بالطول والعرض ميسى ورونالدو.

وما أجمل أن تنهى موسمك الأسطورى يا صلاح بعرض تاريخى فى الحدث الأهم كرويًا على كوكب الأرض والذى يأتى كل 4 سنوات، فبعد أن كان حلم المصريين هو الوصول إلى المونديال بعد غياب وصل إلى 28 سنة، ارتفع سقف طموحاتنا مع واحد من أفضل 5 لاعبين فى العالم دون شك، فلم لا يسطر صلاح تاريخًا جديدًا للفراعنة وللقارة الإفريقية فى المونديال، فلكل كأس عالم حصان أسود على مدار التاريخ، تمثل فى كوستاريكا فى المونديال الماضى وغانا فى 2010 وأوكرانيا فى 2006 وتركيا وكوريا الجنوبية والسنغال فى 2002 وكرواتيا فى 1998 وبلغاريا والسويد فى 1994، فلم لا تكون مصر الحصان الأسود لمونديال الدب الروسى الصيف المقبل.

ومن شأن تقديم صلاح عرضا مميزا فى المونديال أن يعزز حظوظه كثيرًا فى الوجود فى القائمة النهائية لأفضل لاعب فى العالم "ذا بيست" المقدمة من "فيفا"، وكذلك الحال فى سباق الكرة الذهبية المقدمة من مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية، فبعد موسم أسطورى فى البريميرليج ودورى الأبطال وعرض طيب نمنى به النفس فى المونديال، يمكن لصلاح الوجود فى القائمة النهائية لأفضل 3 لاعبين فى العالم، ولم لا التتويج بالجائزة، فمعك لا سقف لطموحاتنا يا صلاح.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة ايوان ليبيا

عن مصدر الخبر

ايوان ليبيا

ايوان ليبيا

أضف تعليقـك