اخبار

العريبي: وزير الاقتصاد بالحكومة المؤقتة يصدر تعليماته لقبول الصكوك من الجمعيات الاستهلاكية لضمان تدفق السلع

بنغازي 16 مايو 2018 (وال) -أعلن الناطق الرسمي باسم الحكومة الليبية المؤقتة السيد حاتم العريبي الأربعاء أن وزير الاقتصاد والصناعة الدكتور منير عصر أصدر تعليماته لقبول الصكوك من الجمعيات الاستهلاكية لضمان تدفق السلع إلى المواطنين خلال شهر رمضان المبارك.

وقال العريبي لوكالة الأنباء الليبية إن معالي الوزير قد أصدر تعليماته لصندوق موازنة الأسعار بقبول الصكوك العادية من الجمعيات الاستهلاكية دون الحاجة لتصديقها والوقوف وراء طوابير وعراقيل مصرفية، وذلك لضمان تدفق السلع من الصندوق إلى الجمعيات إلى المواطن، مؤكدا توفر السلع في المخازن الاستراتيجية للصندوق لفترة طويلة.

وأكد العريبي على توفر السلع المدعومة من قبل الحكومة المؤقتة التي عملت على الاقتراض من البنوك التجارية للإيفاء بالتزاماتها أمام الشعب رغم عجز ما تسمى بحكومة الوفاق المرفوضة عن توفير السلع مع توفر العملة الصعبة لديها ومنعها لثلثي ليبيا منها، وتفضيلها للتراشق بالتصريحات ورمي الاتهامات بين الفنية والأخرى، وتحججهم بعد توفر العملة الصعبة بشكل مناف للحقيقة.

ويدور خلال هذه الأيام تراشق بين المحاسبة والمركزي الموازيين الذين أعلنا فشل الرئاسي رسمياً في استيراد السلع الغذائية الأساسية قبل رمضان.

وأشار العريبي إلى أن معالي الوزير استهجن انتهاج عدد من التجار لفرق الأسعار للسلع الواحدة بين المشترى بسيولة نقدية والمشترى عبر الصكوك العادية أو المصدقة بفارق يصل إلى أكثر من 40 في المئة.

ونقل العريبي عن عصر قوله إن هذا الأمر ناتج عن السياسة المالية التي يتبعها مصرف ليبيا المركزي الموازي وبعض البنوك التجارية من خلال عملها إلى تحويل النقود من وسيلة دفع إلى سلعة تباع وتشترى من قبل المضاربين في سابقة لم يشهد العالم لها مثيل.

ووفقا للعريبي، فإن معالي الوزير منير عصر اعتبر أن المصرف المركزي الموازي بفرضه لتسديد قيم الاعتمادات أو جزء منها لمعالجة أزمة السيولة ما هي إلا محاولة يائسة وعقيمة وعززت عدم الثقة في الصكوك المصرفية وخلقت تجارة النقود وتحويلها لسلعة تباع وتشترى. (وال – بنغازي) ا م

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة الانباء الليبية وال

عن مصدر الخبر

وكالة الانباء الليبية وال

وكالة الانباء الليبية وال

أضف تعليقـك