اخبار

احتجاجات ضد الفساد في بوخارست

بوخارست-العنوان

استخدمت قوات الأمن الرومانية أمس الجمعة خراطيم المياه وقنابل الغاز المسيلة للدموع لتفريق عشرات آلاف المتظاهرين، قسم منهم مغتربون، كانوا يحتجون على الحكومة اليسارية المتهمة بالفساد.

وقالت السلطات إن ألف عنصر من الدرك وشرطة مكافحة الشغب تدخلوا لإخلاء ساحة النصر حيث دارت المواجهات، التي افتعلها بحسب الدرك “مشجعو أندية كرة قدم”.

وبحسب أجهزة الطوارئ فقد تمت معالجة 250 شخصاً بسبب تنشقهم الغاز المسيل للدموع، في حين أصيب عشرة شرطيين بجروح ناجمة عن حجارة وقوارير زجاجية رشقهم بها متظاهرون.

وقال الرئيس كلاوس يوهانيس في تعليق على فيسبوك إنه يدين “بشدة تدخل الدرك بقسوة وبصورة غير متكافئة بالمقارنة مع سلوك غالبية المتظاهرين”، مشددا على أن “أي شكل من أشكال العنف غير مقبول”.

وأضاف إنه “يتعيّن على وزارة الداخلية أن توضّح” سبب لجوئها للعنف في تفريق التظاهرة.

وبحسب وسائل الاعلام فقد تجمهر ما بين 50 ألفا و80 ألف شخص في وسط العاصمة للمطالبة باستقالة الحكومة المتهمة بالفساد.

ويعد الآلاف من هؤلاء مغتربون عادوا إلى رومانيا من دول أوروبية عديدة وحتى من الولايات المتحدة وكندا بقصد المشاركة في التظاهرة للتعبير عن استيائهم من “عدم إحراز تقدم” في بلدهم الأم.

المصدر-وكالات

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة العنوان الليبية

صحيفة العنوان الليبية

أضف تعليقـك