اخبار

فرنسا تجدد تمسكها بإجراء انتخابات في ليبيا قبل نهاية 2018

ايوان ليبيا
مصدر الخبر / ايوان ليبيا

 

قالت وكالة الأنباء الفرنسية (أ ف ب)، إن باريس ما تزال تطالب بضرورة إجراء الانتخابات في ليبيا قبل نهاية العام الجاري وفق اتفاق باريس.

وأضافت الوكالة، أن العديد من البلدان ومن ضمنها إيطاليا والولايات المتحدة لا توافق على المقترح الفرنسي وتشدد على ضرورة توحيد المؤسسات في ليبيا قبل إجراء العملية الانتخابية.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد استضاف مؤتمرا حول ليبيا في مايو الماضي بمشاركة رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح، واللواء المتقاعد خليفة حفتر، ورئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، اتفقوا فيه على العمل مع الأمم المتحدة لإجراء انتخابات عامة بحلول العاشر من ديسمبر القادم.

ولكن رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، قد صرح خلال مقابلة مع صحيفة “كورييري ديلا سيرا” الإيطالية قبل يومين، أن الأوضاع في ليبيا غير مستقرة بما يسمح بإجراء انتخابات.

وتشكك إيطاليا أيضا في إمكانية إجراء الانتخابات، خلال نهاية العام الجاري بسبب تدهور الوضع الأمني في ليبيا، مما يلقي شكوكا حول مسعى تقوده فرنسا لإجراء انتخابات في ديسمبر المقبل لإنهاء الفوضى وتوحيد البلاد.

وتشهد العلاقات الإيطالية – الفرنسية في الآونة الأخيرة خلافات حادة بشأن إدارة الملف الليبي، وتسعى فرنسا إلى إجراء انتخابات في ليبيا خلال نهاية العام الجاري، بينما ترى إيطاليا تأجيل هذه الانتخابات بحجة الأوضاع الأمنية الهشة التي تشهدها البلاد.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة ايوان ليبيا

عن مصدر الخبر

ايوان ليبيا

ايوان ليبيا

أضف تعليقـك