اخبار

استشهاد شاب فلسطيني برصاص الاحتلال شرق مخيم البريج

المتوسط:

استشهد، اليوم الجمعة، الشاب الفلسطيني محمد خليل شقورة (21 عامًا)، إثر إصابته برصاصة في الصدر أطلقها عليه قناصة الاحتلال الإسرائيلي شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة، لترتفع حصيلة شهداء اليوم إلى ثلاثة شهداء.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) عن مستشفى شهداء الأقصى في مدينة دير البلح وسط القطاع باستشهاد الشاب “شقورة” وهو من مخيم المغازي وسط القطاع، نتيجة إصابته برصاصة في الصدر أطلقها عليه قناصة الاحتلال خلال مشاركته في مسيرة العودة الشعبية السلمية شرق مخيم البريج.

وباستشهاد الشاب شقورة ترتفع حصيلة الشهداء في غزة إلى 178 شهيدًا برصاص الاحتلال منذ الثلاثين من مارس الماضي.

وفي السياق ذاته أصيب عشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة “بلعين الأسبوعية السلمية”.

وأفاد المنسق الإعلامي للجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان راتب أبورحمة، بأن المسيرة انطلقت من وسط قرية “بلعين” باتجاه جدار الفصل العنصري الجديد بالقرب من محمية أبوليمون، وشارك فيها، أهالي القرية، ونشطاء سلام إسرائيليون، ومتضامنون أجانب، ووفد فرنسي يزور القرية.

وأوضح أن جنود الاحتلال الإسرائيلي أطلقوا القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع صوب المشاركين في المسيرة، ما أدى إلى إصابة العشرات بحالات اختناق.

The post استشهاد شاب فلسطيني برصاص الاحتلال شرق مخيم البريج appeared first on صحيفة المتوسط.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المتوسط الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المتوسط الليبية

صحيفة المتوسط الليبية

أضف تعليقـك