اخبار

شروط لقاء ترهونة لحل الأزمات الليبية

ايوان ليبيا
مصدر الخبر / ايوان ليبيا

ايوان ليبيا – وكالات

أكد اللقاء الوطني العام للقبائل والمدن الليبية الذي انطلق اليوم السبت من مدينة ترهونة على دعمه للواء السابع مشاة وكافة الكيانات التي عملت على دعمه في مواجهة الميليشيات المسلحة التي تسيطر على المؤسسات السيادية في العاصمة طرابلس، ممهلا تلك الميليشيات 3 أيام من اليوم 15 سبتمبر لحل تلك الميليشيات.

وألقى عبدالرحمن البركي، أحد أعيان بلدية ترهونة، بيان اللقاء الوطني العام للقبائل والمدن الليبية، الذي اشتمل على 12 بندا جاءت كالتالي:

– حل كل أزمات ليبيا في حل الميليشيات في غضون 3 أيام من تبدأ من اليوم 15 سبتمبر.

– تسليم كل معدات وأسلحة الميليشيات المسلحة للجهات الرسمية بالدولة.

– إحالة المتورطين في كل الجرائم المرتكبة والمخالفات لجهات التحقيق المختصة.

– تسليم السجون التي تقع تحت سيطرة الكيانات الميليشيات المسلحة للجهات المختصة الرسمية في الدولة

– نرفض أي ترتيبات أو إجراءات أمنية من شأنها المماطلة في حل أي كيان أو ميليشيات مسلحة في العاصمة

– طرابلس عاصمة لكل الليبيين ونطالب بتشكيل قوة مشتركة من الجيش والشطرة لحماية المدينة تحت رئاسة وقيادة واحدة

– نطالب بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالعمل بجدية في كافة الملفات التي تعمل على دعم الأمن والاستقرار في البلاد.

– ندعو كافة أهالي العناصر المنخرطة في الميلشيات المسلحة إلى العودة لأهاليهم وترك كل ما شأنه التخريب والتدمير في البلاد.

– نرفض كافة الأفعال المشينة التي ارتكبتها الميليشيات والكيانات المسلحة من جرائم الخطف والقبض والإخفاء القصري وغيرها من المخالفات التي من شأنها الإضرار بأمن واستقرار البلاد.

– نؤكد دعمنا للواء السابع مشاة وكافة الكيانات التي دعمته في حربه على الميليشيات المسلحة في العاصمة طرابلس.

– تأجيل النظر في كافة الملفات والأزمات التي تشهدها البلاد ما عدا الأحداث الجارية في العاصمة طرابلس.

– تشكيل لجنة للنظر في متابعة تنفيذ البنود التي تم إعلانها في اللقاء اليوم.

ووصل في وقت متأخر من يوم أمس الجمعة إلى مدينة ترهونة وفد كبير من مشائخ وممثلي قبائل المنطقة الجنوبية للمشاركة في اللقاء الوطني للقبائل والمدن الليبية تحت شعار «نعم من أجل ليبيا».

ووصل مشائخ وأعيان المنطقة الجنوبية براً عبر الحافلات مساء أمس للمبيت في المدينة وحضور الاجتماع اليوم السبت، فيما وصل أيضاً وفود كبيرة من المناطق الشرقية والوسطى والغربية.

وحضر اللقاء الوطني للقبائل والمدن الليبية الذي عقد اليوم السبت في مدينة ترهونة عدد كبير من مشائخ وأعيان قبائل المنطقتين الغربية والسطى لبحث الأوضاع الراهنة في البلاد والنظر في آلية للخروج من الأزمة السياسية والأمنية الراهنة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة ايوان ليبيا

عن مصدر الخبر

ايوان ليبيا

ايوان ليبيا

أضف تعليقـك

تعليق

  • ههههههههههههه نوع آخر من العصابات تحت مسمي شيوخ و أعيان ليبيا كان المفروض يسموهم شيوخ حفتر لأنهم نفسهم شيوخ القذافي و هذا البيان عبث و مافيش حاجة اسمها مهلة 3 ايام لنزع سلاح مليشيات بدون تدابير بيش تعرف أنه كلام فاضي و لعب حفتوري بيش تولع من جديد في طرابلس، إذا كان هذا هو فهم الشيوخ والأعيان زي مايقولو فكيف نلوم علي المليشيات و العصابات تر فهوني و الكلام المنطقي منطقي و بعدين تأجيل كل شي الي ما بعد طرابلس فشن هو كل شي و ليش، هذا كلام فارغ و أمر دبر بليل أو قلة فهم، هذه دولة وسياسة مش رعاية سعي بقر يا جهال