اخبار

4 وقفات أمام مسيرة متخبطة للاعب مجنون يُدعى كاسانو

ايوان ليبيا
مصدر الخبر / ايوان ليبيا

بعد عدة أيام من التدرب مع أحد أندية الدرجات الدنيا في إيطاليا، أعلن أنطونيو كاسانو اعتزاله كرة القدم للمرة الثالثة. لا نضمن أنها ستكون الأخيرة، ولهذا تحديدا نحن أمام شخصية جدلية تدعى كاسانو.

دعونا نتوقف مع 4 ملامح من مسيرة كاسانو الذي لم يصن موهبته ولم يتطلع إلى الوصول لمستويات أعلى في مسيرته.

في 2006، حصل كاسانو على فرصة العمر بعد أن صنع الأمجاد في روما، وانضم إلى ريال مدريد الذي عج حينها بمجموعة من ألمع النجوم في عالم كرة القدم.

إلا أن كاسانو لم يتحيّن الفرصة بشكل مناسب، وخرّب علاقته مع مدربه ومواطنه فابيو كابيللو، إذ ظهر في مقطع فيديو شهير قبل إحدى المباريات، وسخر منه أثناء حديثه مع الظاهرة رونالدو ومامادو ديارا.

الصدام لم يكن الوحيد من نوعه مع كابيللو، بل وصل الخلاف بينهما إلى حد أعنف في غرفة خلع الملابس بعد أن أجبره على إجراء عمليات الإحماء لوقت طويل في إحدى المباريات، دون أن يدفع به في النهاية، ليقوم كاسانو بسَب كابيللو: “أنت رجل قذر وزائف”.

لاحقا اعترف كاسانو بندمه على تفريطه في فرصة اللعب لـ ريال مدريد: “أكثر ما أندم عليه في مسيرتي هو مغادرة ريال مدريد، كنت في أفضل فريق بالتاريخ، وكان بإمكاني البقاء لوقت أطول والفوز بالبطولات، لكني ارتكبت الأخطاء وغادرت”.

يشتهر كاسانو أنه زير نساء من الطراز الأول، إذ ادعى ذات مرة –بحسب ما ذكر أندريا بيرلو في مذكراته- أنه مارس الجنس مع 600 أو 700 امرأة –بينهن 20 شخصية مشهورة- قبل أن يصل إلى عامه الـ25.

كما يروي كاسانو عاداته الماجنة وقت تواجده في إسبانيا: “في مدريد، حظيت بصديق يعمل في خدمة الغرف بأحد الفنادق، وظيفته كانت أن يأتيني بالمعجنات في غرفتي بعد انتهائي من ممارسة الجنس، وحدث أن بادلته، هو يأخذ الفتاة وأنا آخذ المعجنات. ممارسة الجنس ثم تناول الطعام: ليلة مثالية”.

في 2008، وخلال مباراة لفريقه سامبدوريا أمام تورينو، أشهر الحكم بييرباولو روسي البطاقة الحمراء في وجه كاسانو، لينفجر المهاجم الإيطالي غضبا ويبدأ في التلفظ بعبارات نابية، بل خلع قميصه ورماه في اتجاه الحكم، قبل أن يقف عند حافة النفق ويهدده بصوت مسموع: “سأنتظرك بعد المباراة”.

أما الطريقة التي انتهت بها مسيرة كاسانو مع سامبدوريا عام 2010، فتستدعي التأمل.

اللاعب كان رافضا لحضور إحدى حفلات توزيع الجوائز، وعندما ألح عليه ريتشاردو جاروني رئيس النادي في الذهاب، قال له كاسانو: “أنت رجل عجوز لعين”.

طالع أيضا:

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة ايوان ليبيا

عن مصدر الخبر

ايوان ليبيا

ايوان ليبيا

أضف تعليقـك