اخبار

افتتاحية التايمز : بريطانيا تعيش الأزمة الأسوأ منذ عام 1956!

العنوان-لندن

حملت الصفحة الرئيسية لصحيفة التايمز البريطانية لعدد غد الأحد تعليقا على تعثر مفاوضات بريطانيا للخروج من الاتحاد الاوروبي، والمعروف بـ “بريكسيت” بأن بريطانيا تعيش الأزمة الأسوأ منذ أزمة قناة السويس.

وعبرت التصريحات والمواقف الأخيرة من وزراء في حكومة تريزا ماي عن معضلة التوصل لاتفاق يرضي جميع الأطراف.

فقد استقال أمس وزير المواصلات جو جونسون، اعتراضا على نهج ماي في التفاوض، واصفا إياه بأنه ملئ بالأوهام. وانضم جونسون إلى قائمة من الوزراء المستقيلين خلال الأشهر الأخيرة احتجاجا على خطة ماي، ومنهم بوريس جونسون، وزير الخارجية السابق، والعضو البارز في حزب المحافظين.

كما أعرب وزير التجارة ليام فوكس اليوم عن مخاوفه من عدم التوصل إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي قبل خروج المملكة المتحدة منه رسميا في التاسع والعشرين من مارس/آذار المقبل.

وقال أعضاء بارزون في الحزب الوحدوي الديموقراطي، حليف حزب المحافظين الحاكم، إنهم سيصوتون ضد خطة ماي في البرلمان. ويدور الخلاف الرئيس بين الطرفين حول الحدود البرية الجمركية بين إقليم آيرلندا الشمالية، التابع للمملكة المتحدة، وجمهورية آيرلندا، أحد أعضاء الاتحاد الأوروبي.

وأزمة قناة السويس تعرف في العالم العربي بـ “العدوان الثلاثي” من قبل إسرائيل وفرنسا وبريطانيا على مصر بعد قرار رئيسها الراحل جمال عبد الناصر تأميم شركة قناة السويس عام 1956.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة العنوان الليبية

صحيفة العنوان الليبية

أضف تعليقـك