اخبار

مالم يفعله ابناء القذافي يفعله ابناء حفتر ويفعله اخرون

ايوان ليبيا
مصدر الخبر / ايوان ليبيا

 

محمد علي المبروك يكتب :

مالم يفعله ابناء القذافي يفعله ابناء حفتر ويفعله اخرون

( الدياثة الديوثين على حقيقتهم )

لم يفعلها سيف الاسلام القذافي ولم يفعلها الساعدي القذافي وغيرهما من أبناء القذافي وقد كان والدهم حاكما لجهات ليبيا الاربع على وسعها وعلى شاسعتها وقد كان حكم والدهم نافذامن فوره ليفعلها ابن من ابناء حفتر والده حاكما للجهة الشرقية من ليبيا فقط بالاستيلاء على أموال عامة من اموال الشعب الليبي من فرع مصرف ليبيا المركزي بالمنطقة الشرقية عبر قوة مسلحة ونقل غنيمته الى حيث لا اعلم وحيث علم من تقرير خبراء الامم المتحدة انها قسمت تقسيم غنيمة على قيادات في شرق ليبيا كما تقسم الشاة بعد ذبحها وتقطيعها .

وردت هذه الجريمة الكبرى في تقرير لخبراء الامم المتحدة وهو تقرير صادر من جهة حيادية عرف عنها انها لاتنشر ولاتكتب شيئا ولاتعلن الابحذر وبعد يقين مما يعد اثباتا نهائي .

ورد في التقرير مع بعض التعديل  :-  

( ان الكتيبة 106 التابعة للجيش التى يقودها صدام خليفة حفتر قامت بالسطو على فرع مصرف ليبيا المركزي وسط مدينة بنغازي، شرق ليبيا، ونقل كمية من النقود إلى جهة مجهولة تقدّر بنحو 639 مليون دينار و159 مليون يورو و1.9 مليون دولار، بالإضافة إلى كمية كبيرة من العملة الفضية ).

وفي رد تضليلي من القائمين على خزائن المال العام بالمنطقة الشرقية على تقرير خبراء الامم المتحدة الثابت للسرقة  قالوا او كتبوا مايقول او مايكتب الديوث* ان الاموال المسروقة وزعت على المصارف بالمنطقة الشرقية ولم ياتوا بمستند واحد او إثبات على توزيعها على هذه المصارف للتستر على هذه السرقة الكبرى مثلها مثل السرقة الكبرى للاموال العامة التى حدثت في مدينة سرت سنة 2013 م  التى لم تجد غيورا ولم تجد ردعا من حكام الْخِزْي انذاك لهذا تتكرر وسيتكرر غيرها  طالما لايوجد في ليبيا الا الدياثة الديوثين ممن يحكمها وطالما أبناء الشعب الليبي لايبالون باموالهم واموال من سيخرج من أصلابهم من شعوب لاحقة .

 تسرق وتنهب وتختلس الاموال والثروات العامة والمسؤول كأنه غير مسؤول لايتحرك ولايتزحزح ولايردع ولايلجأ للملاحقات القانونية لاجل اموال الشعب الليبي هو ميت او هو كالديوث  تماما يجامل ويتغاضى على السرقات كما يتغاضى الديوث على شرفه  فالنائب كأنه ليس نائبا وعضو مجلس الدولة كأنه ليس عضو مجلس دولة والوزير ورئيس الوزراء كأنه ليس وزير وكأنه ليس رئيس وزراء والنائب العام الليبي  كأنه ليس نائب عام ومحافظ مصرف ليبيا المركزي كأنه ليس محافظ لاموال ليبيا ..

ماهذا ايها الليبيون انها اموال عامة لهذا الشعب ولشعوب لاحقة من هذا الشعب  وهى محرمة تحريما وجوديا ودينيا وإنسانيا عن النهب والسرقة فكيف تسرق بهذه السهولة ويتعدى امرها كأنها لم تكن واللصوص طلقاء يتمتعون بسرقاتهم ولاردع ولا صدع ام انتم في انحطاط عقلي به تتمتعون ام انتم موتى وأولى بالموتى الدفن وليس الوجود .. عجبا صادما مايحدث في ليبيا من نهب جشع وسرقات كبرى ولاتجد من يصرخ لذلك الا مبعوث الامم المتحدة غسان سلامة الذي يصرح في اكثر من مرة على النهب الممنهج لاموال وثروات ليبيا ، فهل هو اكثر وطنية لليبيا ؟ ، ليس اكثر وطنية ولكنه اكثر انسانية وأكثر اخلاقا وأكثر دينا واكبر عقلا  .    

كل نائب او عضو مؤتمر وطني سابق او عضو مجلس دولة او وزير متعاقب او محافظ لمصرف ليبيا المركزي هو بالتقييم العقلي والانساني ديوث زنيم* والديوث قد يكون اشرف منه وهذا يحدث في ليبيا من نهب علني ونهب خفي لأموالها وثرواتها وما هذه السرقات والنهب والسطو على المليارات وثروات الشعب الليبي في العلن والخفاء الا شرف مطعون بجدارة ودين مطعون بجدارة  وذمة مطعونة بجدارة وانسانية مطعونة بجدارة والطعن في كل ذلك حقا على ليبيا فابحثوا لكم عن شرف ودين وذمة وانسانية لان ذلك ليس عندكم وهذا النهب المعلن وغير المعلن لاموال شعوب ليبيا سواء الحاضر او الشعوب اللاحقة منه وذلك ليس عندكم واللصوص والسارقين طلقاء يتمتعون بالاموال والثروات العامة .  

لا ابالسة ولا شياطين ولا طواغيت الا هؤلاء الذين يسرقون وينهبون اموال وثروات الشعب الليبي والذين يجاملونهم ويتسترون عليهم وفي المقابل الشعب الليبي يتسول فضلات من الدنانير امام المصارف وستتسول بعده اجيال من الشعب الليبي لاحقة كما يتسول الشعب الحاضر طالما ليبيا يحكمها ابالسة وشياطين وطواغيت .

_______________________

* الديوث : في اللغة الذي لايغار على زوجته وهو القواد على أهل بيته ، وقد أستعرتها هنا لانه لفظ مناسب لمن لايغار على اموال الشعب الليبي من الحكام  وهو مناسب لمن يتستر على سرقة اموال الشعب الليبي من الحكام وهو مناسب لحالة الاموال والثروات العامة التي تنتهك حرمتها بالسرقة والنهب بصور اعتيادية ولاغيرة عليها كحال الرجل الديوث الذي تنتهك زوجته ولايغار عليها .

* الزنيم : اللئيم والذي ينتسب الى قوم ليس منهم ويعيش بينهم عبء عليهم .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة ايوان ليبيا

عن مصدر الخبر

ايوان ليبيا

ايوان ليبيا

أضف تعليقـك